كيف تجعل أطفالك مستثمرين؟

16-10-2020 | 15:51

كيف تجعل طفلك مستثمر

 

علاء أحمد

ثقافة الادخار ثقافة أصيلة في المجتمع المصري، ويحرص عليها العديد من الأسر، وتعد الودائع والشهادات البنكية هى أفضل الأوعية الادخارية فى ظل الأوضاع الحالية حتى وإن تم خفض نسب عوائدها كما حدث مؤخرا.

و الادخار التراكمي في البورصات، يعد أحد أنواع الأوعية الادخارية أيضا، والتي تتناسب مع جميع الأعمار من الأطفال حتى الكبار، فمن لديه مبلغ مناسب من المال وليس لديه الخبرة الكافية في مجال الأوراق المالية أو البورصة أو السندات، يمكنه شراء وثائق صناديق ادخار.

بعد أن سمحت الهيئة العامة للرقابة المالية لشركات إدارة الأصول التي يتجاوز حقوق ملكيتها 50 مليون جنيه أن تنشئ صناديق استثمار بنفسها، تم إطلاق صندوق "أزيموت" لأدوات الدخل الثابت كأول صندوق استثمار محلي .

ويوضح أحمد أبو السعد، خبير أسواق المال والاستثمار، لـ"بوابة الأهرام"، أن سياسة هذا الصندوق مختلفة عن صناديق الدخل الثابت والصناديق النقدية الكلاسيكية من حيث مرونة الحركة، وفترات الاستثمار وشكلها.

وأضاف أنه يمكنك أن تستثمر لطفلك مثلا ألف جنيه، عبر شراء وثائق الصندوق، وتقوم بمتابعة العائد بشكل يومي ومتاح الاسترداد أسبوعيا.

وأوضح أن جزءا من نشر الثقافة المالية هو الوصول للفئات الأصغر، لتشمل طلبة الجامعات والمدارس، وتعليمهم كيفية شراء الوثائق من أي مكان دون التقيد بمكان معين.

بينما يؤكد نادي عزام خبير أسواق المال، إن ثقافة الاستثمار في البورصة، أن صناديق الاستثمار تعد الوسيلة الأسهل للاستثمار، حيث أنه عند الرغبة في شراء وثائق صناديق الاستثمار ، فيتم الذهاب البنك وشراء وثائق بقيمة الأموال.

أضاف أن الرقابة المالية رخصت لبعض الشركات مؤخرا شراء وثائق صناديق الاستثمار للدخل الثابت أاون لاين، وهو ما يوفر الوقت والجهد على المكتتبين.

وأوضح أنه بذلك تتم إتاحة الفرصة أمام قطاع عريض من المستثمرين للاستثمار في الصناديق وتنمية مدخراتهم .

مادة إعلانية

[x]