جامعة أسيوط: فريق بحثي يشارك دراسة عالمية حول تأثير كورونا على عمليات السرطان

15-10-2020 | 11:26

جامعة أسيوط

 

أسيوط- إسلام رضوان

أعلن الدكتور أحمد المنشاوي، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ب جامعة أسيوط ، تمكن فريق بحثي من أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب بالجامعة والمستشفيات الجامعية وبمشاركة 447 مستشفي من 55 دولة مختلفة حول العالم في إجراء واحدة من أهم الدراسات الدولية الكبرى حول تأثير انتشار وباء كورونا العالمي علي العمليات التي تم إجراؤها لمرضي السرطان بمختلف أنواعه خلال هذا الوباء، والتي أسفرت نتائجها على أهمية تخصيص مناطق معينة خالية من فيروس كورونا لعمل العمليات لمرضي السرطان، وذلك من شأنه الإسهام فى تقليل المضاعفات التي ممكن أن تحدث بعد العملية.



وأشار الدكتور علاء عطية، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، أن الفريق البحثي المشارك في الدراسة ضم كل من الدكتور حسين الخياط الأستاذ المساعد بقسم جراحة القلب والصدر، والدكتور أحمد عباس الأستاذ المساعد بقسم النساء والتوليد، والدكتور محمد صفوت المدرس بقسم الجراحة العامة، بالإضافة إلى نخبة من النواب بأقسام الجراحة المختلفة وعدد من أطباء الامتياز وطلاب كلية الطب المتميزين بقيادة الطبيب محمود سعد مقرر الدراسة، موضحاً أن هذا الفريق قد ساهم في وضع اسم جامعة أسيوط في واحدة من أهم المجلات العالمية الكبرى المتخصصة في مجال الأورام، حيث تم نشر البحث الأول المستخلص من الدراسة في مجلة {Journal of Clinical Oncology} ذات معامل التأثير (Impact Factor=32.95).


وحول تفاصيل الدراسة فقد أوضح الدكتور أحمد عباس، أحد أفراد الفريق البحثي، أن العمل البحثى للفريق استهدف قياس مدي أهمية إجراء العمليات في أجواء خالية من فيروس كورونا ، والمقارنة بين المستشفيات التي تضمن إجراء العمليات في أجواء خالية تماما من فيروس كورونا وبين المستشفيات التي ليس لديها برنامج محدد لضمان ذلك من حيث المضاعفات التي قد تحدث بعد العملية، حيث شملت الدراسة جميع مرضي السرطان، الذين قاموا بإجراء عمليات في المستشفيات المشاركة حتي تاريخ 19 أبريل الماضي، وتم إجراء الدراسة على 9171 مريضا حول العالم.

[x]