وائل الإبراشي ينعى محمود ياسين: «وداعا للعملاق الذي يخفت الجميع أمام بريقه»

14-10-2020 | 18:42

وائل الإبراشي

 

راندا رضا

نعى الإعلامى وائل الإبراشى، الفنان محمود ياسين بعد وافته المنية عن عمر يناهز الـ 79 عاما، واصفا إياه بأنه أحد أهم من شكل الوعى العاطفى في الدراما المصرية .

وقال خلال بيان له، ناعيا الفنان محمود ياسمين: «مات العملاق الذي كان واحدا من أهم الذين شكلوا الوعي العاطفي لجيلي، فجيلي تأثر غنائيا بعبد الحليم حافظ وسينمائيا ب محمود ياسين ، وكلاهما ملك المشاعر والرومانسية».

وتذكر صورة جمعته بالفنان محمود ياسين قائلا: «في هذه الصورة كان الفنان محمود ياسين زعلان أنني أطول منه، فقلت له يا أستاذ كلنا صغار نتضاءل أمام قامتك ونتلاشي في وجودك».

وتابع «للأسف لم ينل الفنان محمود ياسين التكريم الذي يستحقه حيّا، واتمنى أن يناله ميتا لأننا في زمن يتصدر فيه المشهد أصحاب الفهلوة والصوت العالي ومدفعجية الشتائم والبذاءات وعديمي الموهبة».

واختتم بيانه قائلا: «وداعا للعملاق المهذب المحترم الذي يخفت أمام بريقه الجميع فهل نحتفي به ميتا بعد ان تجاهلناه حيّا ؟؟».

مادة إعلانية

[x]