باراجواي تفلت من الكمين الفنزويلي بفوز درامي في تصفيات المونديال

14-10-2020 | 03:40

كأس العالم 2022

 

فنزويلا - د ب أ

أفلت منتخب باراجواي لكرة القدم من كمين مضيفه الفنزويلي وانتزع فوزا ثمينا ومتأخرا 1 / صفر، مساء الثلاثاء، في الجولة الثانية من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 بقطر.


ورفع منتخب باراجواي رصيده إلى أربع بعدما حقق في هذه المباراة انتصاره الأول في هذه التصفيات بعدما تعادل مع بيرو 2 / 2 يوم الخميس الماضي، في افتتاح مسيرته بالتصفيات.

ومني منتخب فنزويلا بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه بيسيرو بهزيمته الثانية على التوالي في مباراتين خاضهما حتى الآن بهذه التصفيات.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي الذي ظل قائما في الشوط الثاني مع إلغاء هدف للمنتخب الفنزويلي بعد الرجوع لنظام حكم الفيديو المساعد (فار).

وفي الدقيقة 85 ، خطف جاستون خيمينيز هدف الفوز بالمباراة ليمنح فريقه ثلاث نقاط غالية بعدما أهدر يانجيل هيريرا ضربة جزاء لمنتخب فنزويلا في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع ليظل المنتخب الفنزويلي بلا رصيد من النقاط.

وجاءت بداية المباراة سريعة من الفريقين ولكن سرعان ما أحكم منتخب باراجواي قبضته على مجريات اللعب في اللقاء فيما اعتمد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة السريعة والتي كانت نادرة للغاية.

وسارت مجريات اللعب في اتجاه المرمى الفنزويلي ولكن منتخب باراجواي عانى من سوء حظ في عدد من الفرص التي سنحت له ومنها التسديدة القوية التي أطلقها جاستون خيمينز في الدقيقة العاشرة ولكنها ارتطمت بالعارضة وأكملت طريقها إلى خارج الملعب.

وتعددت محاولات الضيوف للاختراق والتسديد ولكن هذه المحاولات لم تسفر عن شيء لافتقادها الدقة أحيانا ولغياب التوفيق أحيانا أخرى حيث فشل منتخب باراجواي في استغلال الفارق الواضح بين مستوى لاعبيه ومستوى المنافس.

وفي المقابل ، جاءت الفرصة الأولى لفنزويلا في الدقيقة 33 عندما سدد رومولو أوتيرو ضربة حرة قوية من مسافة بعيدة لكنها ارتدت من العارضة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واستأنف منتخب باراجواي محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني فيما واصل المنتخب الفنزويلي الاعتماد على الدفاع المكثف.

ولكن المنتخب الفنزويلي انتفض في وسط الشوط الثاني وشن بعض الهجمات التي بدا وكأنها أثمرت هدف التقدم في الدقيقة 65 اثر ضربة ركنية للفريق ثم تمريرة عرضية لعبها أوتيرو من الناحية اليمنى وقابلها يانجيل هيريرا بضربة رأس إلى داخل مرمى باراجواي .

ولكن الحكم أوقف المباراة لأكثر من أربع دقائق لمراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) قبل أن يلغي الهدف بسبب لمسة يد على اللاعب هيريرا ليستمر التعادل السلبي قائما بين الفريقين.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية. ومع استمرار الأفضلية لمنتخب باراجواي ، كانت الفرصة الخطيرة التالية من نصيب فنزويلا أيضا اثر تمريرة عرضية رائعة من الناحية اليسرى وضربة رأس من سيرجيو كوردوفا المتحفز أمام المرمى لكن الحارس أنتوني سيلفا تصدى لها بردة فعل مميزة.

ولكن الرد جاء قاسيا من منتخب باراجواي الذي سجل هدف التقدم في الدقيقة 85 اثر هجمة سريعة وتمريرة من الناحية اليمنى قابلها جاستون خيمينيز بتسديدة مباشرة من حدود منطقة الجزاء لتعانق الكرة الشباك في الوقت القاتل.

ورغم هذا ، لم يستسلم منتخب فنزويلا لليأس حيث واصل الفريق محاولاته بحثا عن هدف التعادل.

وحصل أصحاب الأرض على ضربة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة بسبب دفعة تعرض لها رولف فليتشر من قبل جوستافو جوميز.

وسدد يانجيل هيريرا ضربة الجزاء في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع لكن حارس باراجواي تصدى لها ببراعة لينتهي اللقاء بالفوز الثمين ل باراجواي .

مادة إعلانية

[x]