وزير السياحة والآثار: مشروع المتحف القومي للحضارة سيكون مفاجأة للعالم

14-10-2020 | 01:18

المتحف القومى للحضارة المصرية

 

سارة إمبابي

قال الدكتور خالد عناني، وزير السياحة والآثار، إن مشروع المتحف القومي للحضارة، سيمثل مفاجأة للعالم بما سيضمه من آثار كبيرة، مشيرًا إلى أن فكرته بدأت منذ عام 1982، عندما جاءت الحملة الدولية لإنقاذ آثار النوبة في الفترة ما بين 19620 و1980.

وأضاف عناني، في برنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على شاشة «ON»، في حلقة خاصة عن منطقة مصر القديمة وعملية التطوير الشامل التي تجريها وزارة السياحة والآثار لتحويلها لمزار سياحي عالمي، «كان من المقرر افتتاح هذا المشروع الضخم في عام 2011-2012، ولكن توقف العمل تمامًا منذ يناير 2011».

وكشف أنه في غضون أسابيع قليلة سيتم افتتاح القاعة المركزية الكبيرة للمتحف، بالإضافة للقاعة الأهم وهي قاعة المومياوات الملكية وهذا موكب ضخم جدا، لافتا إلى أن المتحف كان من المفترض افتتاحه في الفترة الماضية، لكن جائحة كورونا ألقت بظلالها على موعد الافتتاح؛ لأن موكب للمومياوات يعتمد على تجمع الناس والتصوير وبالتالي الظروف لم تكن مواتية.

وسرد الوزير، واقعة في طفولته قائلا: «لازلت أتذكر عندما نقلت مومياء رمسيس، إلى فرنسا وتم استقبالها ووضعوا لها السجاد الأحمر وعملوا لها باسبور يحمل وظيفته مكتوب عليه "ملك مصر" وتم استقباله استقبال رئيس جمهورية.. إذا كان عملوا كده مع مومياء واحدة إحنا بقى عندنا 22 لازم يستقبلوا استقبال رائع».

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]