"الرعاية الصحية": نجاح أول قسطرة مخية لـ"مسنة" تحت مظلة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد

12-10-2020 | 23:35

الهيئة العامة للرعاية الصحية

 

عبدالله الصبيحي

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن إجراء أول قسطرة مخية ناجحة لمريضة مسنة بمستشفى النصر التخصصي ب بورسعيد ، يأتي ذلك استمرارًا لريادة الهيئة وحرصها الدائم على إجراء التدخلات الجراحية المستحدثة وبمنتهى الدقة لمنتفعي منظومة التامين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد .


ولفت بيان الهيئة اليوم، أنه يتم توفير الطواقم الطبية ذات المهارة في كافة التخصصات الطبية داخل المنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية ب بورسعيد ، تقديم الخدمة الطبية المميزة لكافة منتفعي منظومة التامين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد ، ووفقًا لأحدث المعايير العالمية وبأعلى جودة بما لايحمل المرضى أي أعباء مالية أو مشقة الانتقال خارج المحافظة للحصول على الخدمة الطبية اللائقة.

وأضافت الهيئة، أنه تم عمل الفحوصات الطبية للمريضة التي تبلغ من العمر ٥٠ عاما، فور دخولها مستشفى النصر التخصصي، وتبين أنها تعاني من تمدد شرياني بالشريان القاعدي بالمخ، وعليه تم إجراء القسطرة التشخيصية المخية للمريضة، ووضع الخطة العلاجية لها على يد الأستاذ الدكتور أحمد بسيوني، استشاري القسطرة المخية بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية ب بورسعيد ، وهي الآن تحت الملاحظة وحالتها مستقرة.

وتابع الدكتور أحمد بسيوني، أستاذ المخ والأعصاب وقسطرة المخ بطب عين شمس، والمشرف على القسطرة المخية بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية ب بورسعيد ، أن هذا الإجراء يأتي ضمن حزمة من الإجراءات المنوط بها قسم طب المخ والأعصاب بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية  ب بورسعيد برئاسة الدكتور هاني عارف، لافتًا إلى الخدمات العلاجية التي تقدمها وحدة السكتة الدماغية وإذابة الجلطات المخية في زمن قياسي، والذي سيسهم في تقليل معدلات الوفيات والإعاقة للمواطن ال بورسعيد ي، فضلًا عن الاختبارات الفسيولوجية لمرضي المخ والأعصاب، وعلاج مرضي التصلب المتناثر ومجموعة كبيرة من الخدمات الأخري التي تضمن حصول المواطن ال بورسعيد ي علي الخدمة الأمثل، والتي تضاهي في جودتها أعظم المراكز العالمية وداخل المحافظة دون تحمل مشقة السفر والعناء من أجل توافر الخدمة.

وأوضح الدكتور هيثم عزات "مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية والعلاجية"، يمثل إجراء القسطرة المخية تتويجا لجهود الهيئة لاستحداث حزم الخدمات وتقديم خدمات لم تكن موجودة داخل التأمين الصحي القديم، لافتًا إلى أن تكلفة العملية في القطاع الخاص تتراوح ما بين ٥٠ و٤٠٠ ألف جنيه، في حين يتم إجراؤها تحت مظلة التأمين الصحي الشامل بمساهمة لا تتعدى ٣٠٠ جنيه.

وأشار إلى تعاقد الهيئة مع كوادر طبية ذات مهارة في كافة التخصصات الطبية من كبرى الجامعات المصرية، وذلك تطلعًا لأن يكون ما بين صفوف الفريق الطبي بالهيئة كوادر مميزة تؤهلها لأن تصبح "قبلة الطب في مصر".

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد السبكي "رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، ومساعد وزير الصحة والسكان"، أن إضافة حزم الخدمات الطبية والعلاجية والتي وصلت لأكثر من ٢٥٠ خدمة مستحدثة منذ بداية العام المالي الجديد، يأتي في إطار توجهات الهيئة، والتي تتسق مع أهداف رؤية مصر ٢٠٣٠، والتي تضمن توفير خدمة صحية بأعلى جودة لكل المواطنين دون تمييز وتتسم بالإتاحة والجودة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]