سفارة كندا في مصر تحتفل باليوم العالمي للفتاة

12-10-2020 | 18:44

اليوم العالمي للفتاة

 

حمدي عبد الرشيد

احتفلت السفارة الكندية في مصر ب اليوم العالمي للفتاة ضمن مبادرة "فتيات في أدوار قيادية" للعام الثالث على التوالي، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي وهيئة بلان الدولية في مصر.


وقامت ياسمين وهاب، القائم بأعمال السفير الكندي في مصر، بتسليم مهامها لـ"يمنى" وهي فتاة من الإسكندرية، والتي تولت مهام سفيرة كندا ليوم، حيث ترأست "يمنى" اجتماع رؤساء الأقسام، وناقشت أبعاد حرية الفتيات والسيدات على منصات التواصل الاجتماعي مع الزميلات في مختلف الأقسام، وقد أثرت "يمنى" الحوار بالتركيز على القيادة التشاركية من خلال خبراتها التطوعية في مجال تمكين الفتيات ومساعدتهن على استعادة ثقتهن بالنفس بعد التعرض للتحرش سواء في الفضاءات العامة أو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأجرت "يمنى" اتصالا بالسفير أحمد أبو زيد - السفير المصري في كندا، حيث شاركها برؤى حول الصداقة الكندية المصرية والعلاقات التجارية المرتقبة في مجال الذكاء الاصطناعي وأمن الفضاء الالكتروني، وتبادل معها لمحات من مسيرته في العمل الدبلوماسي.

وتعليقاً على فعاليات اليوم، قالت ياسمين وهاب: "المساواة بين الجنسين وتمكين الفتيات والمرأة هو طريقنا لاستدامة التنمية وتحقيق الأمن والسلام والرخاء، واستضافتنا ليمنى كانت حافزاً لنا ومنحتنا منظوراً جديداً لمواصلة دعم الفتيات والمرأة في مصر للحصول على فرص قيادية متساوية وبالأخص كمتخذي قرار، بهدف بناء حياة أفضل بغض النظر عن التحديات اللاتي يواجهنها".

وبالنسبة للخبرة التجريبية التي اكتسبتها يمنى من إدارة السفارة الكندية، فعلقت قائلة: "لقد كانت تجربة استثنائية جدا، ليس فقط لأنني اطلعت ومارست فنيات إدارة البعثات الدبلوماسية، ولكن أيضا لثراء الحوار مع فريق البعثة الكندية في مصر، والذي ساعدني في تحديد مجال تخصصي في الدراسة الجامعية، عندما وصلت السفارة الكندية كنت متحمسة لشعار اليوم العالمي للفتاة لعام 2020، وهي أن تكون كل فتاة حرة في الفضاء الإلكتروني ومناقشة أبعاد التحديات والصدمات التي تتعرض لها الفتيات نتيجة العنف على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي نهاية اليوم امتزج الحماس بالإصرار على مواصلة التوعية مع ترسيخ إيماني بأن العلم والتكنولوجيا لهما دور أكبر في دعم توصيل صوت الفتيات ليكون مسموعاً لدى الجميع".

واحتفالاً ب اليوم العالمي للفتاة ، فقد أصدر رئيس الوزراء الكندي بياناً في أوتوا، نقتبس منه: "في اليوم العالمي للفتاة نحتفل بقوة الفتيات في كندا والعالم أجمع، ففي كل يوم تثبت الفتيات بأنهن منطلقات ولا يمكن إثباط عزيمتهن، فهن في تحد مستمر لكسر التحديات وجعل العالم أكثر مساواة للجميع، كندا على يقين تام بأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والفتيات هي من أساسيات تحقيق الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة في كندا والعالم، والذي أصبح أكثر ضرورة عن أي وقت مضى نتيجة تداعيات جائحة الكوفيد19 العالمية، والتي تهدد التقدم الذي أحرزناه في تحقيق هذه الأهداف واستدامتها".

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]