قاهر خط بارليف يكشف دوره في حرب أكتوبر والعبور الأصعب | فيديو

12-10-2020 | 12:43

إسماعيل بيومي جاب الله، أحد أبطال نصر أكتوبر

 

مي عبدالله

كشف إسماعيل بيومي جاب الله، أحد أبطال نصر أكتوبر وصاحب لقب "قاهر خط بارليف"، أنه أصيب حين ضرب العدو صاروخًا في القارب الذي يقوده هو وزملاؤه، وفقد ذراعه وعينه خلال معركة العبور.


تابع جاب الله، خلال حواره إلى الإعلامية أسماء مصطفى في حلقة خاصة من برنامج "هذا الصباح"، على قناة "إكسترا نيوز" قدمتها من محافظة الإسماعيلية اليوم الإثنين، أنه خلال هذه المعركة استشهد بعض من زملائه وأصيب آخرون، وأنه ظل يسبح حتى وصل للضفة الأخرى، حيث حاول القادة إخلاءه بسبب الإصابة إلا أنه رفض ذلك.

أضاف "قاهر خط بارليف" أنه كان في الجيش الثالث بمحور الجناين في السويس وتم تنفيذ المهمة تحت قصف النيران وبدأوا تأمين المعابر منعًا لتسلل العدو، مشيرًا إلى أنه شهد الحروب التي خاضتها مصر، واصفًا شعوره بعد العبور العظيم بأنهم "وحوش كانت محبوسة".

لفت إلى أنه كان أول جندي يتدرب على سلاح المهندسين ومضخات المياه وتم عمل أكثر من 300 تجربة من عام 1969 وحتى عام 1973، وذلك لاقتحام خط بارليف طوال الـ 4 سنوات، حيث أن الخبراء العسكريين العالميين قالوا إن تفجير خط بارليف يحتاج إلى قنبلة نووية.


قاهر خط بارليف يتحدث عن دوره في حرب أكتوبر والعبور الأصعب

مادة إعلانية

[x]