ورشة مركزية للشائعات

11-10-2020 | 13:59

 

يقوم المركز الإعلامى لمجلس الوزراء بجهود جادة فى التصدِّى للشائعات التخريبية التى يجرى تداولها، برصدها وتفنيدها فى تقرير أسبوعى، بعد أن يوفر المعلومات الصحيحة بالتواصل مع الجهات المعنية، كل فى مجال الشائعة المتداوَلة، فيجيىء التقرير مُعزَّزاّ بمادة تدحض الشائعات وتؤكد أنها مفبركة. وهو ما يُفتَرَض أن لا يُكتفَى بعرضه بشكل خبرى مرة واحدة، بانتظار أن يصدر التقرير التالى، وإنما يجب أن يتابع الإعلام، خاصة التليفزيون ، بإطلاع الرأى العام أيضاً على تفسيرات وشروح لمعنى الشائعات الواردة، والغرض من كل منها، والعلاقات الثابتة بين بعضها البعض، وبين ركام الشائعات السابِقة..إلخ.


أنظر إلى الوارد فى التقرير الأخير، المنشور فى وسائل الإعلام الجمعة (أمس الأول)، ليتبين لك أن الشائعات التى يتكثف وينتظم إطلاقها ضد مصر لا يمكن إلا أن تكون مفبركة فى ورشة مركزية متخصصة، تضم متفرغين يقصدون أغراضاً محددة، لأنه لا يمكن أن يقوم بهذا العمل عدد محدود من الأفراد، ولا أن يكون عملهم ارتجالاً، بل إن كثرة الشائعات ، وتعدد المجالات التى تضرب فيها، وطريقة فبركتها، تؤكد أن هناك إدارة واحدة وتخطيطاً موضوعا سلفاً، وهناك أيضاً أموال ضخمة للصرف على هذا التخريب المتعمد!

فقد رصد التقرير الأخير مجموعة من الشائعات كلها كاذبة، ولك أن تحدد الغرض منها، بمجرد معرفة عناوينها، حيث اختلقت أن الحكومة تعتزم خصخصة منظومة التأمين الصحى، وعن نيتها خصم 10% من رواتب العاملين بالجهاز الإدارى للدولة لصالح صندوق (تحيا مصر )، واقتصار الركوب المجانى والمخفض فى وسائل النقل العام على من يقل معاشه عن ألفى جنيه، وتطبيق الضريبة العقارية بأثر رجعى، وصرف خبز غير صالح للاستهلاك الآدمى على بطاقات التموين، وكذلك أرز غير صالح فى منافذ التموين، و ارتفاع أسعار الدواجن ، وإنهاء تعاقدات المواطنين فى مشروع الإسكان الاجتماعى ، وإلغاء صرف بدل الجودة وتحسين الأداء لأعضاء هيئات التدريس بالجامعات وهيئات البحوث، والزعم أن أحد المسئولين يحذر من تناول لقاح الانفلونزا الموسمية، ورفع اسم البطل اللواء باقى زكى من على نفق التسعين بالقاهرة الجديدة.


نقلا عن صحيفة الأهرام

مقالات اخري للكاتب

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]