محمد عبدالرحيم: السينما المصرية تستطيع المنافسة بقوة على جوائز المهرجانات الكبرى

11-10-2020 | 14:46

محمد سيد عبدالرحيم

 

مصطفى طاهر

أكد الناقد السينمائي المصري محمد سيد عبد الرحيم أن السينما المصرية تستطيع المنافسة بقوة على جوائز المهرجانات الكبرى حول العالم، مشيرا إلى فوز الفيلم المصري القصير " ستاشر " في مهرجان موسكو السينمائي الدولي منذ يومين وفوز الفيلم المصري الطويل " سعاد " في مهرجان كان السينمائي الدولي منذ شهور قليلة.


جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الأحد عبر تطبيق "زووم" لأعضاء لجنة تحكيم الاتحاد الدولي لنقاد السينما "فيبرسي" ضمن فعاليات مهرجان فلاديفوستوك السينمائي الدولي بروسيا والذي تعقد دورته الـ18 حتى 16 أكتوبر الجاري بمدينة فلاديفوستوك الساحلية.

وأضاف عبد الرحيم أنه لا تتاح للسينما المصرية والعربية المشاركة كثيرا في المهرجانات التي تعقد في قارة آسيا، مؤكدا أن الأفلام المصرية والعربية إذ ما تمتعت بنفس الدرجة من الاهتمام الذي تحظى به الأفلام الأوروبية سوف تثبت جدارتها وتحصل على الجوائز الكبرى في المهرجانات الأسيوية المختلفة.

أما عن إجابته لسؤال عن موقف السينما الآن خلال أزمة فيروس كورونا، أجاب عبد الرحيم أنه يأمل أن تعود دور العرض مرة أخرى لسابق عهدها بأن تمتلئ بالمشاهدين، منوها أن دور نقاد السينما والعاملين بالسينما عامة هو حث الناس على العودة إلى هذه العادة المحببة إلى الجميع وهي الذهاب إلى السينما لمشاهدة الأفلام.

وعن سؤاله عن رأيه في شروط مهرجان برلين والأوسكار الجديدة، أكد أن الأمر يعود إلى سنوات عدة سابقة حيث يصر القائمين على صناديق الدعم المختلفة على توجيه صناع الأفلام لمواضيع وأساليب محددة وهو ما أدى إلى تشابه الكثير من الأفلام والتي تتحدث جميعا بشكل مباشر أو غير مباشر عن الأقليات في المجتمعات.

وأضاف أن هذا التوجيه الدائم من قبل صناديق الدعم والذي يترسخ اليوم بعد إعلان الشروط الجديدة لمهرجان برلين وجوائز الأوسكار سيحول السينما في العالم كله إلى نسخ من فيلم واحد وتوجه واحد.

وعن سؤاله عن ذوق الشعب المصري ومشاهدته للأفلام الآسيوية، أشار عبدالرحيم إلى أن دور العرض السينمائية في مصر يسيطر عليها الفيلم الأمريكي.

وتتكون لجنة تحكيم الفيبرسي بالمهرجان من الناقد المصري محمد سيد عبدالرحيم والروسي أندريا كارتاشوف والإيطالي جوزبي سيديا.

يذكر أن مهرجان فلاديفوستوك السينمائي الدولي بروسيا هو مهرجان متخصص في أفلام الدول التي تطل على المحيط الأطلنطي. عقدت دورة المهرجان الأولى في ديسمبر 2003. ويعرض المهرجان مجموعة من الأفلام الروائية الطويلة والتسجيلية والقصيرة والرسوم المتحركة والتي تتنافس على عدة جوائز بينما يقيم عدة ورش ومحاضرات لكبار صناع السينما في العالم.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]