كان يحافظ عليها النبي .. أذكار الصباح والمساء

16-11-2020 | 06:21

أذكار الصباح والمساء - أرشيفية

 

غادة بهنسي

قال الله تعالى: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ) [البقرة: 152]، ومن هذه الآية نعرف أن الله أمرنا بذكره كثيرًا، فذكره سبحانه عبادةٌ عظيمة وسهلة وخفيفة لا تحتاج لبذل مجهودٍ عقلي ولا عضلي، إنّما هي مجرد تحريك اللسان مع حضور القلب والعقل.


من فوائد الأذكار

ورغم بساطتها إلا أن أجرها عظيمٌ وفوائدها كثيرة في الدنيا والآخرة، فلها من الفضل والبركة ما لا يدركه إلّا من داوم عليها ومن هذه الفوائد:

كسب رضا الله عزّ وجلّ والتمتع بحفظه وحمايته، ودوام الصلة به عزّ وجلّ والقرب منه والأنس به، ودوام نعم الله والبركة فيها وجلب الرزق وقضاء الدين، وكذلك الحفظ من شر الإنس والجنّ وشر كلّ المخلوقات ومن الحسد والعين، والتحصن من الشيطان ومكائده، وطمأنينة القلب وانشراح الصدر.
ومن أعظم فوائدها ذكر الله عزّ وجلّ للعبد في الملأ الأعلى والسماوات العلا.

متى وأين نقرأ الأذكار؟

اختلف العلماء في تحديد أوقات الصباح والمساء فمنهم من قال بأنَّ وقت الصباح بعد طلوع الفجر وحتى طلوع الشمس، وآخرون يقولون بأنه ينتهي بانتهاء الضحى، أما المساء فيبدأ من العصر وينتهي عند غروب الشمس، وذهب آخرون بأن بداية الذكر بعد الغروب، ومن الآراء الأخرى أن يكون وقت أذكار الصباح إما بعدَ صلاة الفجر أو قبلها، أوبعد طلوع الشمس، أما وقت قراءة أذكار المساء فيكون في آخر النهار وأول الليل؛ والأمر فيه توسعة.

ولاتقتصر قراءتها على مكانٌ محدد بل بإمكاننا قراءتها في البيت وفي الطريق أو في العمل وقراءتها من غير وضوء جائز فالأذكار لا تحتاج لوضوء كالصلاة.

أذكار الصباح والمساء
 

من أذكارالصباح والمساء الثابتة عن نبينا ما يلي:

(أَصبَحْنا – أمسينا على فِطرةِ الإسلامِ، وكَلِمةِ الإخلاصِ، ودِينِ نَبيِّنا محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ومِلَّةِ أبِينا إبراهيمَ، حَنيفًا مُسلِمًا، وما كان مِنَ المُشرِكينَ).

(رضيتُ باللهِ ربًّا وبالإسلامِ دينًا وبمحمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نبيًّا).

(بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ، في الأرضِ، ولا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميعُ العليمُ). (ثلاث مرات).

(اللهمَّ بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموتُ وإليك النُّشورُ).

(اللَّهُمَّ أنتَ ربِّي لا إلَهَ إلَّا أنتَ خلَقتَني وأَنا عبدُكَ وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استطَعتُ أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ أبوءُ لَكَ بنعمتِكَ عليَّ وأبوءُ بذَنبي فاغفِر لي فإنَّهُ لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ).

(أصبَحْنا – أمسينا وأصبَح – أمسى المُلْكُ للهِ والحمدُ للهِ أسأَلُكَ مِن خيرِ هذا اليومِ ومِن خيرِ ما فيه وخيرِ ما بعدَه).
(اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في الدنيا والآخرةِ اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي اللهمَّ استُرْ عوراتي وآمِنْ روعاتي واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي).

(حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ۖ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) (سبع مرات).

(سُبْحَانَ اللهِ عَدَدَ خَلْقِهِ، سُبْحَانَ اللهِ رِضَا نَفْسِهِ، سُبْحَانَ اللهِ زِنَةَ عَرْشِهِ، سُبْحَانَ اللهِ مِدَادَ كَلِمَاتِهِ) (ثلاث مرات).
(اللَّهُمَّ إنِّي أصبَحتُ – أمسيت أُشهِدُك، وأُشهِدُ حَمَلةَ عَرشِكَ، ومَلائِكَتَك، وجميعَ خَلقِكَ: بأنَّك أنتَ اللهُ لا إلهَ إلَّا أنتَ، وَحْدَك لا شريكَ لكَ، وأنَّ مُحمَّدًا عبدُكَ ورسولُكَ) (أربع مرات).

(لا إلَه إلَّا اللهُ وحدَه لا شَريكَ له، له المُلكُ وله الحمدُ يُحيِي ويُميتُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ) (عشر مرات).

(سبحان اللهِ والحمدُ للهِ ولا إلهَ إلَّا اللهُ واللهُ أكبرُ ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللهِ العليِّ العظيمِ) (مئة مرّةٍ أو أكثر).

(اللهمَّ عافني في بدَني اللهمَّ عافني في سمعي اللهمَّ عافني في بصري لا إلهَ إلا أنتَ، اللهمَّ إني أعوذُ بك من الكفرِ والفقرِ وأعوذُ بك من عذابِ القبرِ لا إلهَ إلا أنتَ) (ثلاث مرات).

قراءة آية الكرسي والمعوذتين.

فلنستشعر حلاوة الذكر والصلة بالله جلّ وعلا، لنشعر بانشراح القلب وسعادة النفس...


سر توصية النبي "صلى الله عليه وسلم" بأذكار الصباح والمساء - مصطفى حسني

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]