«كورونا» تصيب كبار أوروبا بالشلل.. سقوط مدو لبرشلونة وليفربول والبايرن | صور

9-10-2020 | 23:14

أستون فيلا وليفربول

 

كريم السعدني

نتائج وأرقام قاسية لم نسمع بها كثيرا في المستطيل الأخضر، بل نشاهدها في ملاعب الكرة الخماسية والشاطئية، ولكنها تكررت كثيرا في الآونة الماضية بعد عودة الحياة في ملاعب كورة القدم بعد توقف إجباري بسبب جائحة فيروس كورونا، فعاد البعض من التوقف بقوة، ليحسن موقفه، بينما أنهار البعض الآخر.

وبدأت النتائج غير العادية في المستطيل الأخضر بأوروبا؛ مع برشلونة وسقوطه أمام العملاق البفاري بايرن ميونيخ، بثمانية أهداف مقابل هدفين، فيما فجّر أستون فيلا فضيحة مدويه لكتيبة كلوب، بعدما ضرب ليفربول حامل اللقب والمرشّح للاحتفاظ به، بسباعية، فيما تلقى مانشستر يونايتد إحدى أسوأ هزائمه في الدوري الإنجليزي على يد توتنهام بقيادة مورينيو بنتيجة ستة أهداف مقابل هدف، وتوالى سقوط الفرق الكبرى بعد خسارة مانشستر سيتي بخماسية زرقاء على يد ليستر سيتي صاحب معجزة الفوز بالبرمييرليج عام 2016.

وفى هذا التقرير نستعرض لكم كم الإذلال الكروي الذي حدث في الشهريين الماضين في السطور التالية:

أستون فيلا يذيق ليفربول فضيحة تاريخية بثماني أهداف

فجّر أستون فيلا قنبلة موسم 2020-2021 حتى الآن، بعدما ضرب ليفربول حامل اللقب والمرشّح للاحتفاظ به، بسباعية، خلطت أوراق الدوري الإنجليزي، والذي لم مجهول من ينافس من وكيف سيخرج البطل من صدمة الخسارة المذلة، والتي ذكّرت «الريدز» بالهزيمة نفسها أمام توتنهام في أبريل عام 1963، بحسب موقع «أوبتا» للإحصاءات.

مورينيو ينتقم من مانشستر يونايتد بالستة

تلقى مانشستر يونايتد إحدى أسوأ هزائمه في الدوري الإنجليزي، فهو لم يخسر بهذا الفارق سوى ثلاث مرات فقط، آخرها أمام مانشستر سيتي (1-6 أيضا) في أولد ترافورد عام 2011، بالإضافة الى خسارتين 0-5 ضد نيوكاسل عام 1996، وتشيلسي عام 1999، ونجح المدرب البرتغالي لتوتنهام جوزيه مورينيو، في قتل «الشياطين الحمر» بـ6 رصاصات، لكن ذلك لا يعني أنه عاد إلى السكة الصحيحة، بانتظار ما سيحققه «سبيرز» في المراحل المقبلة.

البايرن يهز عرش برشلونة بالثمانية

أحد أهم الأحداث الكروية والصادمة فى 2020، وهى هزيمة برشلونة أمام بايرن ميونخ بنتيجة 8 - 2 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتسببت هذه النتيجة في غضب عارم في نادي برشلونة ، وتمت إقالة كيكي سيتين، والإطاحة بثلاثي الفريق إيفان راكيتيتش وفيدال ولويس سواريز، وأحرقت أوراق رئيس برشلونة الحالى بارتميو لتشن الجماهير حرب لإقالته من منصب رئيس النادى.

وكاد ميسي، أن يرحل عن برشلونة بعد فضيحة بايرن ميونيخ، لكن الإدارة اشترطت عيه دفع الشرط الجزائي المقدر بـ700 مليون يورو، وهو ما يعجز عنه أي نادٍ بدفع هذه المبلغ الخرافي.

السيتى يقع في فخ الثعالب

نال فريق مانشستر شيتي، هزيمة قاسية على يد ليستر سيتي بنتيجة 5 - 2، نهاية شهر سبتمبر الماضي، ضمن منافسات الجولة الثالثة من مسابقة الدوري الإنجليزي.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يخسر فيها الإسباني بيب جوارديولا، مع فريق مانشستر سيتي بخمسة أهداف خلال مشواره التدريبي.

سقوط بطل أوروبا على يد هوفنهايم برباعية

دوام الحال من المحال، بايرن ميونخ الذي تسبب في كوابيس لكبار أوروبا وصغارها شرب من نفس المر؛ حيث خسر أمام هوفنهايم بنتيجة 4 - 1، في الجولة الثانية من الدوري الألماني هذا الموسم، بعد أيام قليلة من تتويجه بكأس السوبر الأوروبي.


مباريات كبار أوروبا


مباريات كبار أوروبا


مباريات كبار أوروبا


مباريات كبار أوروبا

مادة إعلانية

[x]