باحث: الإخوان الإرهابية اعتادت الفبركة والكذب منذ عهد البنا

9-10-2020 | 15:50

منير أديب الباحث في شؤون الحركات الإسلامية

 

راندا رضا

قال منير أديب الباحث في شئون الحركات الإسلامية، إنه لا عجب من فبركة جماعة الإخوان الإرهابية صورة تزعم فيها إعدام مواطن مصري شارك في تظاهرة، لأنها متطرفة ويتوقع منها سلوكيات أكثر تطرفًا.

وأضاف أديب خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي تقدمه الإعلامية جومانا ماهر عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon، أن هذه الجماعة اعتدت على المصريين بالقتل والذبح والتمثيل بالجثث وذلك في المساجد رغم قدسيتها وحرمة القتل فيها.

وتابع، إن أي محتوى إعلامي تنشره هذه الجماعة الإرهابية فهذا أمر متوقع، لافتًا إلى أن الجماعة تتبع تلك السياسات منذ لحطة تدشينها على يد المؤسس الأول حسن البنا الذي أخفى نواياها الحقيقية حتى ينتشر هذا التنظيم ويمارس العنف والتطرف بهذه الصورة التي تشهدها مصر.

وأردف، أن ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية تؤكد ما نشرته وسائل الإعلام المصرية التية تكشف الحقيقة وتحمل هم الوطن، مشددًا على أن المحتوى الإعلامي الغخواني كاذب وغير حقيقي ولا يعبر عن الواقع.

وشدد، على أن الجماعة تريد تثوير الشارع ونشر الفوضى وإسقاط الدولة المصرية، حيث فعلت ذلك بداية من عام 2013 عندما انتصرت إرادة المجتمع بثورة شعبية كبيرة، حيث استمرت أكثر من 7 سنوات، وعادت هذه المحاولات منذ أكثر من شهر مضى، وبالتالي ازدادات محاولات تزييف الواقع والحقيقة عبر محتوى إعلامي ينشر على شاشة الجزيرة وغيرها من القنوات الفضائية التي تبث من تركيا و قطر .

[x]