بعد الاكتشافات المذهلة مؤخرا.. وزير السياحة والآثار يكشف لـ"بوابة الأهرام" خطوات الوزارة المقبلة

8-10-2020 | 14:50

الاكتشافات الأخيرة

 

عمر المهدي

 نجحت وزارة السياحة الآثار في تحقيق العديد من الإنجازات والاكتشافات الأثرية العملاقة التي جعلت العالم كلة يتحدث عن مصر بإيجابية، والأعظم أن كل هذه الإنجازات حدثت في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد. تستعرض "بوابة الأهرام"، أهم ما تقوم به الوزارة خلال الفترة المقبلة من مشروعات قومية عملاقة، بالإضافة إلى التركيز على الأنشطة الترفيهية والثقافية لجذب أكبر عدد من السائحين لإعادة السياحة مرة أخرى خاصة بعد التوقف الذي تعرض له هذا القطاع بسبب جائحة كورونا.


افتتاحات عدد من المتاحف الجديدة

يقول الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ، إن الوزارة والمجلس الأعلى للآثار يعملان على قدم وساق وذلك لافتتاح عدد من المتاحف الآثرية الجديد في مختلف محافظات مصر، معلنا أنه سيتم افتتاح متحف شرم الشيخ نهاية شهر أكتوبر الحالي بتكلفة تصل إلى 300 مليون جنيه.

وأضاف العناني، أنه سيتم فتح متحف كفر الشيخ في نوفمبر المقبل، ومتحف العاصمة الإدارية الجديدة في ديسمبر المقبل، موضحًا أن كل هذه الافتتاحات تأتي ذلك في إطار اهتمامات وزارة السياحة والآثار بإنشاء أكبر عدد ممكن من المتاحف الأثرية في مختلف محافظات جمهورية مصر العربية.

الأنشطة الترفيهية والثقافية

تعمل الوزارة حاليا على الإكثار من الأنشطة الترفيهية والثقافية، حيث تعمل الوزارة على مجموعة من المشروعات والتي سوف تخدم على هذه الأنشطة بشكل كبير، وكشف وزير السياحة والآثار أن شعار الوزارة خلال الفترة القادمة هو "الترفيه والثقافة".

وأضاف العناني، أن الوزارة تعطي اهتماما كبيرا لهذا الملف، موضحًا أنه سوف يتم العمل على تطوير مشروع مصر المقدس والذي يتكلم عن تاريخ الأديان على مر العصور في مصر، بالإضافة إلى الأكثار من الرحلات السياحية للمناطق المقدسة وذلك لنشر الثقافة الدينية بشكل ترفيهي ينال إعجاب جميع الزائرين.

وكشف العناني عن الحملة الجديدة التي سوف يتم إطلاقها من قبل الوزارة والتي جاءات تحت عنوان" في كل شبر حكاية"، حيث تهدف هذه الحملة إلى عرض أهم وأبرز المعلومات التي تميز الحضارات المصرية القديمة.

المعارض الخارجية للوزارة

قبل تفشي فيروس كورونا المستجد كان يتم إطلاق مجموعة من المعارض الأثرية الخارجية مثل معرض "توت عنخ أمون" الذي أقيم في إنجلترا وفرنسا، موضحًا أن هذه المعارض كانت تأتي بعائد مادي كبير للمصريين يساهم بشكل كبير في زيادة موارد وزارة السياحة والآثار، كما تساعد أيضًا هذه المعارض على نشر ثقافة الحضارة المصرية خارجيا، حيث يقول الدكتور خالد العناني، إن الوزارة تعرض لبعض الأزمات بسبب توقف هذه المعارض بسبب أزمة فيروس كورونا، موضحا أنه سيتم وضع العديد من الخطط للعمل على زيادة هذه المعارض مرة أخرى.

حملة "في كل شبر حكاية"

إيمانًا بأهمية الترويج للحاضرة المصرية القديمة تطلق وزارة السياحة والآثار حملة ترويجية جديدة بعنوان "في كل شبر حكاية لأن تفردنا في تنوعنا"، فمنطقة مصر القديمة بها المسجد والمعبد والكنيسة وكلها آثار مقدسة، وهو نفس الموجود في سيناء، ووسط القاهرة، ونستهدف إطلاق هذه الحملة منتصف الشهر المقبل.

ويؤكد العناني أن هذه الحملة سوف يكون له مرود جيد جدًا لأن هدفها الأساسي هو الترويج ونشر ثقافة الحضارة المصرية القديمة في جميع دول العالم بشكل ترفيهي ثقافي.

مادة إعلانية

[x]