أخبار

رئيس "قطاع الإرشاد" بالزراعة يوضح خطة الوزارة للاستفادة من المخلفات والمتبقيات الزراعية

7-10-2020 | 22:49

الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي

أحمد حامد

قال الدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة، إن الخطة التى تعدها وزارة الزراعة بالتعاون مع وزارة البيئة، فى الاستفادة من المخلفات والمتبقيات الزراعية سواء الناتجة عن الأنشطة الزراعية أو الحيوانية، الهدف منها فى المقام الأول هو الحفاظ على صحة المواطن المصري وتنفيذ إستراتيجية الرئيس السيسي فى بناء الإنسان.


وأضاف عزوز لـ"بوابة الأهرام"، أن الوزارة تسعى دائما فى العمل على زيادة دخل المزارع من خلال معرفة كيفية الاستفادة من المخلفات والمتبقيات الزراعية سواء الناتجة عن الأنشطة الزراعية أو الحيوانية، كما نعمل على زيادة وعي المزارع من خلال مجموعة من الإرشادات التوعوية، لجعل المزارع يستفيد من المتبقيات بمنتجات ذات قيمة اقتصادية عالية ودخولها فى الأعلاف غير التقليدية.

وتابع رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، هناك عدد من الخطط والبرامج والمشروعات الجديدة يشارك فيها كل المديريات الزراعية والجمعيات التعاونية على مستوى الجمهورية لتفعيل هذه المنظومة المشتركة للعمل على الاستفادة من تدوير المخلفات التى تنتج من جميع المحاصيل الزراعية، مؤكدًا أن هناك بالفعل مواقع تجميع قائمة فى 6 محافظات وهي كفر الشيخ والقليوبية والشرقية والدقهلية والغربية والبحيرة تعمل الآن تحت إشراف كامل من مديريات وزارة الزراعة والبيئة بكل محافظة وتستخدم كل إمكانياتها من آلات ومعدات للتدوير والكبس وأن هناك 3 مسئولين فى كل منطقة وهم مسئول الإرشاد الزراعي بالمنطقة وكذلك مسئول التجميع والتدوير ومسئول وزارة البيئة مسئولون عن كل موقع يتم التجميع به.

وأوضح أن فكرة الشراكة بين الوزارتين جاءت بعد النجاح الكبير بين الوزارتين الذي تحقق فى منظومة جمع وتدوير قش الأرز، والعمل على الاستفادة من النجاح الذي حققته التجربة والبناء عليها من خلال توسيع التعاون بحيث يشمل متبقيات ومخلفات جميع المحاصيل الزراعية والثروة الحيوانية والداجنة، الأمر الذي يسهم في حماية البيئة من التلوث والحفاظ على صحة المواطنين، بالإضافة إلى تحقيق عائد اقتصادي على المزارعين والمربين، وتشغيل العمالة وتوفير فرص عمل واستخدام المخلفات في إنتاج الطاقة والأسمدة والأعلاف والمخصبات الزراعية.

وأشار إلى أن الوزارة تؤكد الاستفادة من مخلفات جميع المحاصيل الزراعية كحطب الذرة والقطن وأيضا مخلفات محصول الطماطم، مضيفًا أنه سيتم إعداد خطة متكاملة لتوعية المزارعين بعدم حرق المخلفات والمتبقيات الزراعية في الحقل والعمل على تجميعها في أماكن مخصصة، تمهيدا لإعادة تدويرها، والاستفادة منها، في مجالات مختلفة، كإنتاج الكومبوست، والأعلاف، وغيرها من المنتجات التي تساهم في زيادة دخل المزارع.

وكان قد عقد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، صباح اليوم اجتماعا، مع د.ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة والوفد المرافق لها وبحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة لبحث كيفية الاستفادة من المخلفات والمتبقيات الزراعية سواء الناتجة عن الأنشطة الزراعية أو الحيوانية.

من جانبها، أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة حرص وزارة البيئة الدائم على التعاون والتنسيق المستمر مع وزارة الزراعة للاستفادة بالمخلفات الزراعية التى تعد ثروة كبيرة إذا تم استغلالها بشكل أمثل، نظرا لأخطار حرقها على البيئة وصحة الإنسان، حيث شهد هذا المجال طفرة استثمارية كبيرة مقارنة بالأعوام الماضية، نظرا لارتفاع وعي المزارعين وإدراكهم للأهمية الاقتصادية للمخلفات الزراعية نتيجة للجهود الكبيرة لوزارتي البيئة والزراعة بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية والمحافظات.

وشددت فؤاد على ضرورة تكثيف جهود القائمين على منظومة مواجهة نوبات تلوث الهواء بالوزارتين خلال الأسبوعين القادمين، نظرا لتأثر ثبات الجسيمات العالقة بالهواء بأى حرق ونحن على مشارف انتهاء موسم قش الأرز، مُتمنيةً إنهاءه بشكل جيد وتحقيق نتائج متميزة هذا العام.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة