[x]

سوشيال ميديا وفضائيات

ماذا قال الرئيس الراحل أنور السادات لأسرته بعد حرب 73؟

7-10-2020 | 00:01

الرئيس محمد أنور السادات

سارة إمبابي

كشفت أسرة الرئيس الراحل أنور السادات ، عن تفاصيل أول لقاء مع والدهم الراحل عقب حرب 73 في لقاء مع الإعلامية لميس الحديدي، بمناسبة الذكرى الـ47، عبر برنامجها «كلمة أخيرة» والمذاع على شاشة «ON».

قالت قرينة الرئيس الراحل جيهان السادات، إنها توجهت لقصر الطاهرة للإقامة معه في الفترة التي قضاها هناك إبان حرب أكتوبر ، كاشفة أن زوجها كان واثقاً من النصر بشدة، رغم أنها كانت منهارة لتذكرها «نكسة 67»، متابعة «كانت صورة 67 تحاصرني، وكنت أسال نفسي إزاي هنحارب إسرائيل القوية صاحبة السلاح والعتاد الحديث؟.. كنت خائفة».

واستطردت قائلة: «رغم خوفي لكن السادات كان واثقًا من النصر، وكنت أتمشى معه في حديقة المنزل، وقلت له "إن شاء الله ربنا هينصرك".. فرد علي قائلاً: "أنا واثق أوي من ده، وإن ربنا معايا وهينصرني"، وكنت مستغربة من ثقته وبقول لنفسي إزاي هقويه وهو مش محتاج».

وروى المهندس جمال أنور السادات ، كواليس زيارة والده في قصر الطاهرة في أول يوم للحرب قائلاً: «كنت ركبت العربية عشان أروح البيت يوم 6 أكتوبر، وقال لي أحد الضباط الذين يعملون مع والدي: افتح الراديو وكانت الساعة في حدود 2.20 ظهراً ففتحت وسمعت البيان الأول.. وعدت لمنزلنا ثم توجهت في المساء لقصر الطاهرة وبيت معاه الليلة الأولى».

وتابع: «كنت عاوز أطمن عليه كنت مبسوط وطاير وكان عمري 18 سنة، ومدرك للأحداث بس كنت فرحان ومرعوب من النتيجة في الآخر».

أما نهي السادات فقد أكدت أن والدها كان سعيدا جدًا في أول لقاء معهم بعد النصر، قائلة: «كان فرحانا بشكل لا يوصف رغم استشهاد شقيقه عاطف».

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة