جمال السادات: حاسس بالتقصير تجاه والدي في «يوم الاغتيال»

7-10-2020 | 02:58

جمال السادات

 

سارة إمبابي

قال المهندس جمال السادات ، نجل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، إنه شعر بالتقصير تجاه والده يوم الاغتيال، موضحا «يوم 6 أكتوبر 1981 مكنتش موجود في أحداث المنصة، ودائما بشعر إني قصرت خاصة أنني كنت مسافرا لقضاء إجازة.. وكان العرض الوحيد اللي محضرتوش، وكنت بحضر كل العروض.. عشان كده بحس دائمًا إني قصرت في حقه وده إحساس بيلازمني طول الوقت».

وأضاف السادات، في لقائه مع برنامج «كلمة أخيرة»، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة «ON»، «رغم إحساسي بالتقصير تجاه والدي الراحل في ذكرى اغتياله في حادثة المنصة.. لكن يبقى شعور الفخر بدون حدود؛ لأن انتصار السادس من أكتوبر سيظل ذكرى كبيرة لا تنسى لأن والدي الراحل حقق كل ما تمناه المصريون في النصر بإيمانه بالله وثقته في القوات المسلحة، وإيمان والدي بأن قضية الأرض قضية حق».

وتابع: «والدي كان مؤمنا بالقضاء والقدر، وأن العمر واحد وما حدش هيزود أو ينقص من عمره ولو يوم، وهي حقيقة ماحدش هيعيش للأبد، بالعكس.. والدي ختم حياته بمسك الختام وسط ولاده من أبناء القوات المسلحة كما كان يسميهم».

واستطرد قائلا: «والدي مكنش عنده غير إيمانه بالله سبحانه وتعالي ثم القوات المسلحة، وكان دائماً بيقول لنا كان نفسي أبقى في سنة 73 في الجبهة، خاصة مع استشهاد شقيقه عاطف السادات، حيث كان والدي يقول دائماً "عاطف كان محظوظا"، ولذلك بعد وفاة والدي وأتذكر وأفكر بصوت العقل بقول دائماً "الحمد لله"».

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]