بعد إشادة بلومبرج.. هالة السعيد: آثار الإصلاح الاقتصادي ظهرت في كل المؤشرات

6-10-2020 | 15:47

د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية

 

محمود عبدالله

أشادت الوكالة الأمريكية بلومبرج بنتائج مؤشر مديري المشتريات الصادر عن شهر سبتمبر 2020، موضحة في تقريرها أن النشاط التجاري عاد إلى النمو والتوسع في أكبر ثلاثة اقتصادات عربية بمصر والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة.


وقالت د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن مصر نفذت برنامجًا ناجحًا للإصلاح الاقتصادي تجلت آثاره في الارتفاعات التي تشهدها حاليًا المؤشرات كافة حتى وبعد التعرض لجائحة كورونا والتي تسببت في انخفاض كبير في المؤشرات كافة على مستوى الاقتصادات العالمية والتي استطاعت مصر بفضل برنامجها الإصلاحي التصدي لتلك الانخفاضات.

وأوضحت السعيد أن التحسن الملحوظ للنشاط الإنتاجي المحقق هو ثمرة الجهود المستمرة التي ما زالت تبذلها مصر والتي أشادت بها العديد من المنظمات والمؤسسات الدولية.

وأوضح تقرير بلومبرج أن هذا التعافي انعكس على النتائج الأخيرة لمؤشر مديري المشتريات ليرتفع مقياس نشاط القطاع الخاص غير النفطي في الثلاث دول فوق حاجز الخمسين والذي يفصل بين النمو والانكماش.

وأشاد التقرير بما شهدته مصر خاصة من توسعها الأول منذ حوالي 14 شهرا ليسجل مؤشرها 50.4 نقطة مقابل 49.4 في شهر أغسطس الماضي نتيجة انتعاش طلب المستهلكين ومبيعات الصادرات، لتتحسن ظروف العمل أيضاً نتيجة لانتعاش النشاط الإنتاجي وزيادة الأعمال الجديدة لترتفع معدلات التوظيف.

واستعرض تقرير بلومبرج تصريح ديفيد أوين، الاقتصادي والذي قال: "أحدثت بيانات مؤشر مديري المشتريات في مصر مزيدًا من التفاؤل للشركات".

مادة إعلانية

[x]