اليوم الموعود!

6-10-2020 | 01:14

 

1 – بعد مرور 47 عاما على انتصار أكتوبر المجيد عام 1973 لعلنا نتفق أنه لا يوجد في تاريخ مصر الحديث يوم صنع مثل هذا المجد والخلود الذي صنعه أبطال ملحمة العبور يوم السادس من أكتوبر .. بل لعل من الواجب والضروري أن ندرك بأنه لم يكن فقط نصرا عسكريا يستهدف استرداد الأرض واستعادة الكرامة وإنما لأنه كان عبورا بالتاريخ من خنادق اليأس إلي شواطئ الأمل.


إن أجيالا جديدة لم تعش هذه الأيام من حقها أن تعرف بعض ذكريات تلك الحرب المجيدة التي ذهبنا إليها بعزم وإصرار ودون التفات لتحذيرات وتنبيهات من خطر المغامرة بالحرب.

كانت الأوضاع السياسية والعسكرية والنفسية التي خلفتها نكسة يونيو 1967 تمثل أفضل الأوضاع ملائمة لإسرائيل بعد أن تمكنت من احتلال شبه جزيرة سيناء و الضفة الغربية و قطاع غزة و هضبة الجولان وأعطت انطباعا مضللا في الساحة الدولية بأنها حققت ما حققت من مكاسب في حروب دفاعية ومن ثم فهي غير ملزمة بإعادة هذه الأراضي المحتلة.

بل إن معظم المراقبين في العالم استبعدوا تماما أن يدور بخلد مصر مجرد التفكير في الذهاب إلي الحرب بعد أن وقعت متغيرات وتحولات مهمة في الساحة العالمية بعد توقف حرب الاستنزاف وهذه المتغيرات الدولية بلغت ذروتها عام 1972 في إعلان الرئيس الأمريكي نيكسون والزعيم السوفيتي بريجنيف إنهاء الحرب الباردة بينهما وبدء مرحلة جديدة أطلقوا عليها مسمى "مرحلة الوفاق العالمي" وهو ما سارعت إسرائيل إلي مباركته لأن التزامات إعلان الوفاق حسب التفسيرات الإسرائيلية كانت تفرض على الاتحاد السوفيتي قيودا في حجم إمداداته العسكرية لمصر وسوريا ومن ثم تكريس وترشيح حالة "اللاسلم واللاحرب" التي كانت قائمة منذ 8 أغسطس 1970.

إن يوم السادس من أكتوبر هو يوم المجد الدائم لمصر ولصاحب القرار أنور السادات ولكل القادة والضباط والجنود العظام الذين شاركوا في أضخم عملية بناء عسكري أعقبت معارك يونيو 1967 والتي قادها جمال عبدالناصر ومعه الفريق أول محمد فوزي والفريق عبدالمنعم رياض والفريق محمد أحمد صادق.

إن هذا اليوم يخلد أسماء كبار القادة العسكريين أحمد إسماعيل وسعد الشاذلي وحسني مبارك وعبدالغني الجمسي وفؤاد ذكري ومحمد علي فهمي وكمال حسن علي ونوال سعيد وسعيد الماحي وفؤاد نصار وجمال محمد علي وأحمد حمدي ونبيل شكري ومحمود عبد الله وحسن أبو سعده وعبدالعزيز قابيل وأحمد بدوي وعبد رب النبي حافظ وفؤاد غالي ويوسف عفيفي وإبراهيم العرابي وسعد مأمون وعبد المنعم خليل وتيسير العقاد وعبدالحليم أبوغزالة وعبد المنعم واصل مصطفى شاهين ومحمد نبيه السيد ومنير شاش.. ومئات ممن لم تتسع المساحة لنشر أسمائهم سيرد ذكرهم لاحقا في إطلالتنا على ذكرى نصر أكتوبر هذا العام بإذن الله.
وغدا نستكمل الحديث

Morsiatallah@ahram.org.eg

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]