الانتصار الأعظم

6-10-2020 | 00:52

 

اليوم هو السادس من أكتوبر ، وهو يوم من أعظم الأيام المصرية والعربية على الإطلاق، وهو اليوم الأعظم فى القرن الــ«20»، الذى شهد العديد من الانكسارات، لكنه، أيضا، شهد الانتصار الأعظم للجيش المصرى فى حرب أكتوبر المجيدة .


أثبت الجيش المصرى أنه جيش لا يقبل الهزيمة، ولا يرضى بغير النصر أو الشهادة، وبعد عام من نكسة 1967، بدأت حرب الاستنزاف، وهى الحرب التى كبدت العدو الإسرائيلي خسائر فادحة، وأفقدته صوابه، لدرجة جعلته يقوم بقصف المدارس والمواقع المدنية، كما حدث حينما قصف مدرسة بحر البقر بالشرقية .

بعد 6 سنوات، كانت المعركة الكبرى مع العدو الإسرائيلى، والتى انطلقت فى ظهيرة يوم السادس من أكتوبر 1973.

دكت القوات الجوية معاقل الجيش الإسرائيلى، وبعدها قامت القوات البرية والبحرية بعبور قناة السويس، وتدمير خط بارليف .

مشاهد خالدة كتبها التاريخ بأحرف من نور لتلك الحرب العظيمة، التى غيرت كل المفاهيم العسكرية فى العالم.

لم تقتصر ثمار الانتصار الأعظم للجيش المصرى على النواحى العسكرية فقط، لكنها امتدت إلى النواحى السياسية، وفتحت أبواب السلام مع إسرائيل.

دارت عجلة المفاوضات، وبدأت مراحل فض الاشتباك، حتى تم توقيع اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية ، التى انسحبت بموجبها إسرائيل من جميع الأراضى المصرية.

تحية تقدير إلى الزعيم الراحل أنور السادات، بطل الحرب والسلام، وتحية إلى جنود وضباط الجيش المصرى البواسل، درع وسيف الشعب المصرى والأمة العربية، فى ذكرى الانتصار الأعظم.

abdelmohsen@ahram.org.eg

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]