محافظ المنيا: افتتاح مدرسة للتمريض لن يؤثر على الخدمات الصحية بالمستشفى

5-10-2020 | 22:02

اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا

 

المنيا - محمد عبد اللطيف الباسل

أكد اللواء أسامة القاضي، أن إنشاء مدرسة للتمريض بداخل مستشفى قرية الأشمونين التابعة ل مركز ملوي ، لم ولن يؤثر على الخدمات الصحية ل أهالي القرية.


ووضح المحافظ في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن مدرسة التمريض التي سيتم افتتاحها ستكون على جزء فقط من مبنى المستشفى ولن تؤثر أبدا على الخدمات بها، جاء ذلك رداً على شكوى بعض ال أهالي من قرية الأشمونين الحريصين على خدمات القرية وتخوفهم من أن وجود مدرسه للتمريض بالمستشفى سوف يؤثر على عملية الخدمات، وبالتحديد قيد المواليد، واستخراج شهادات الوفاة، وتواجد الأطباء وتوفر الأدوية بالمستشفى.

وقال محافظ المنيا، إن الحكومة تحرص على صحة المواطنين وتقديم الخدمات الصحية لهم، وأن قرية الأشمونين سوف تظل بها كافة الخدمات الصحيه لتقديم الرعاية الصحية كاملة للمواطنين.

وكان الدكتور محمد نادي، وكيل وزارة الصحة، قد صرح بعمل مستشفى تمريض للبنين بالقرية بعد أن قام ال أهالي بالمساهمة في بعض التجهيزات الخاصة بها، وذلك لخدمة ال أهالي ب مركز ملوي ، في حين تخوف بعض أهالى القرية من أن افتتاح مدرسة بالمستشفى سوف يؤثر بالسلب على الخدمات الصحية للمواطنين، علما بأن تأكيد سيادة المحافظ ساعد على بث الطمأنينة في نفوس الآخرين بالاستمرار في المحافظة على الخدمات الصحية الشاملة بالمستشفى التي تخدم قرى الأشمونين والاداره ونواي والحرية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]