"أكتوبر في ذاكرة الوزراء".. هالة السعيد من ظهر دبابة في المدرسة إلى معركة تنموية في سيناء

5-10-2020 | 18:26

وزيرة التخطيط علي ظهر دبابة في الجبهة

 

مها سالم

"أكتوبر فى ذاكرة ال وزراء " هذا هو العنوان الذي اختارته "بوابة الأهرام" لملف يستعيد ذكريات انتصار أكتوبر المجيد فى ذاكرة  وزراء الحكومة  الذين يخوضون اليوم أيضًا حربًا تنموية لا تقل  فى أهميتها وتحدياتها عن تحدي حرب أكتوبر الذي نحتفل مرور 47 عاما على  انتصار الجيش المصرى واسترداد الكرامة ونصر عظيم سجل اسم العسكرية المصرية في سجلات الانتصارات العسكرية الكبرى، كما أن اليوم  فإن الدولة نفسها في تحد جديد  وهو حروب الجيل الرابع والخامس، التي استلزمت أن تكون الحكومة "حكومة حرب"، تتحدى المعوقات وتقفز على التحديات لتحقق نجاحات يقدرها العالم في خطوات تنموية واقتصادية غير مسبوقة.

 
 الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية  تستعيد في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، ذكرياتها مع حرب أكتوبر وتقول: إن التخطيط كان العنصر الأساسي فى نصر أكتوبر، فكان هناك الإعداد العلمي الجيد للحرب ودراسة واستيعاب الأخطاء بعد 67، وكانت فترة السنوات الست بين النكسة والانتصار هى فترة تطوير قدرات وإمكانات الدولة المصرية وإعداد وتجهيز المسرح، وفقًا للخطط المسبقة حتى تم تحقيق الهدف الرئيسي، وهو النصر وأمن وسلام البلاد.
 
وتتذكر دكتورة هالة السعيد، أنه وقت الحرب قامت مدرستها بعمل زيارة إلى الجنود البواسل فى المستشفى، وكانت "هذه الزيارة فخر لنا جميعًا لرؤية هؤلاء الأبطال، كما أنه بعد انتهاء الحرب قمنا بزيارة إلى خط بارليف؛ الذى دمره الجيش المصري خلال ساعات، مما أدى لفتح المجال أمام القوات المصرية للعبور من خلاله."
 
وأشارت إلي أن حرب أكتوبر هى مثال ناصع على مدى قدرة جيش مصر العظيم بابنائه البواسل، موجهة تحية للأبطال الذين شاركوا فى هذه الحرب والرحمة على من أعطى روحه فداء وطنه وعزته.

وعن مدى الجهود الحالية لتنمية سيناء، قالت وزيرة التخطيط، إن ما يجري على أرض سيناء حاليًا من حركة تنمية وتطوير؛ لم تشهده سيناء من قبل، حيث تنظر الدولة لها نظرة تنموية جديدة وشاملة، نظرًا لما تتمتع به سيناء من مكانة جغرافية وإستراتيجية متميزة.
 
وأُعلنت خطة العام المالي 2021/2020 بتنمية شبه جزيرة سيناء، حيث قدرت الاستثمارات الحكومية الموجهة لمنطقة سيناء بخطة 2021/2020 بحوالي 8.22 مليار جنيه لتنمية محافظتي شمال وجنوب سيناء مقابل حوالي 5.23 مليار جنيه خلال عام 2020/2019، بنسبة زيادة تبلغ نحو 57.3%.
 
واستحوذت محافظة شمال سيناء علي حوالي 4.54 مليار جنيه من جملة الاستثمارات الحكومية الموجهة بخطة العام المالي 2021/2020، لتبلغ جملة الاستثمارات الحكومية الموجّهة لتنمية محافظة جنوب سيناء حوالي 3.68 مليار جنيه.


وزيرة التخطيط علي ظهر دبابة في الجبهة

مادة إعلانية

[x]