"أيوه الشيخ البعيد سره باتع فعلًا"..!!

7-10-2020 | 07:56

 

** رغم إنني لست من مؤيدي اللجوء إلى المدربين الأجانب ، إلا في أضيق الحدود، ومع مديرين فنيين لهم سمعة دولية واسعة ومعروفين بالاسم على المستوى العالمي، إلا إنني في الوقت نفسه أتوقع أن تكون تجربة الجنوب إفريقي موسيماني الجديدة مع النادي الأهلي مثمرة وناجحة لأكثر من سبب منها:

 
- موسيماني مدرب محترف وعلى درجة جيدة من الكفاءة تشهد له نتائجه مع  نادي صن داونز الذي حقق معه إنجازات كبيرة منها بطولة الدوري المحلي 5 مرات، و دوري أبطال إفريقيا مرة واحدة و السوبر الإفريقي مرة واحدة.
 
إنه إفريقي ويعرف كل صغيرة وكبيرة عن الكرة الإفريقية وأنديتها المختلفة؛ سواء في شمال القارة أو جنوبها أو شرقها وغربها.

- إنه يعشق النادي الأهلي ، وتلك نقطة مهمة جدًا وظهرت بوضوح على قسمات وجهه وابتسامته العريضة وهو يتجول في أروقة النادي الأهلي بعد وصوله، وأيضًا ظهرت في  تصريحاته التي أبدى فيها سعادته بتحقيق هذا الهدف الذي كان يتمنى أن يحققه، وأن تتاح له الفرصة يومًا ما لتدريب القلعة الحمراء، وها هي الفرصة جاءته على طبق من ذهب، ويقيني أنه سيحرص تمامًا على الاستفادة منها على أكمل وجه، ولن يدعها تضيع منه، ويقيني أيضًا أن النادي الأهلي وفر له كل مايحتاجه في مهمته ولن يتوانى عن تلبية أي طلبات جديدة له، على أمل أن ينجح في القبض على الكأس الإفريقية التي غابت عن بطلها المفضل لسنوات.
 
- موسيماني  يعرف جيدًا أندية الزمالك والوداد والرجاء المغربيين، وسبق له مواجهتهم في أكثر من مناسبة، ولهذا لن تكون الأمور صعبة عليه، عند مواجهة أي منهم مجددًا وهو مدير فني لفريق النادي الأهلي .

- موسيماني يعلم تمام العلم أن النادي الأهلي نادي بطولات، بل هو الأكثرتحقيقًا للبطولات في إفريقيا، ويعلم أيضًا أن البطل له هدف كبير يرفض التنازل عنه مهما حدث، كما أن موسيماني في المقابل يثق في إمكاناته وكونه قادمًا من فريق بطل أيضًا، ولهذا فإن الهدف مشترك بينهما: هو يريد أن يصنع إنجازات جديدة لنفسه، والأهلي يريد أن يضيف إلى دولاب بطولاته المزيد من الكؤوس، ويرغب في اللعب مجددًا في بطولة كأس العالم للأندية.
 
وفي الختام أقول: ليس معنى كل ماذكرته عن هذا الرجل القادم بآمال وطموحات كبيرة، أنه "فلتة عصره وزمانه"، ولكنه في تقديري الشخصي أنسب اختيار لتولي قيادة المارد الأحمر في هذا التوقيت الضيق، قبل أقل من شهر من مباراتي الدور قبل النهائي لدوري الأبطال الإفريقي.
---------------------------------------

** منذ أيام قليلة كتبت على صفحتي في الفيس بوك تعليقًا يقول: "الشيخ البعيد سره باتع .. والكلام للأهلي والزمالك".. البعض أخذ هذا الكلام على أنه "تريقة" على وصول باتشيكو للزمالك وبيتسو موسيماني للأهلي، وحقيقة الأمر أنني كنت أقصد المعنى الصريح والواضح للمثل وليس المعنى الساخر .. ففي كثير من الأحيان يكون الشيخ البعيد سره باتع فعلًا .. ألم يكن المجري هيدوكوتي والبرتغالي مانويل جوزيه والألماني فايتسا سرهم "باتع" مع الأهلي مثلما كان الأسكتلندي ديف مكاي واليوغوسلافي جوزيف فاندلر وغيرهما سرهم "باتع" مع الزمالك، بما حققوه من بطولات مع الأحمر والأبيض؟!.
---------------------------------------- 

** يبدو أن عودة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جرمان الفرنسي إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني باتت شبه مستحيلة، ليس فقط لعدم توافر السيولة النقدية التي تمكن النادي الكتالوني من إعادة شرائه، أو لعدم الحاجة إليه بعد تألق الشاب الصغير أنسو فاتي ونجاحه في ملء الفراغ الذي تركه نجم السامبا، وإنما لسبب آخر مختلف تماماً.. نيمار يتصدر القائمة السوداء للممولين الذين تطالبهم مصلحة الضرائب الإسبانية بسداد مديونيات متأخرة، فهو مدين بمبلغ 6و34 مليون يورو كانت مستحقة عليه في 31 ديسمبر 2019، وهو أعلى رقم تهرب ضريبي في إسبانيا ، ما جعل مصلحة الضرائب تصفه بأنه أسوأ الأشخاص المدينين لها. 
 
وكانت المصلحة قد قامت بالتحري منذ شهر مارس 2019، واكتشفت أن نيمار لم يسدد الضرائب المستحقة عليه والخاصة بمكافأة تمديد عقده مع برشلونة، وأيضاً الإيرادات المرتبطة بانتقاله إلى النادي الباريسي سان .. هذه الورطة الضريبية لن تشجع نجم السامبا على العودة مرة أخرى للعب في النادي الكتالوني، لأنه سيكون ملزمًا وقتها بدفع هذا المبلغ الكبير أو التعرض للسجن!!.

مقالات اخري للكاتب

أيوه "فرحان" بالفوز على توجو ذهابًا وعودة!!

أيوه "فرحان" بالفوز على توجو ذهابًا وعودة!!

"الصيت والغنى" في دوري الأبطال الأفريقي!

"الصيت والغنى" في دوري الأبطال الأفريقي!

نهائي القرن "مصراوي" .. و"البطل" من سيحالفه التوفيق!

** حدث ماتمنيته في قبل نهائي دوري الأبطال الأفريقي، وفاز الزمالك ليصعد لمقابلة الأهلي في "نهائي القرن"، وهو يستحق هذه التسمية؛ لأنه أول نهائي بين قطبي الكرة المصرية في تاريخ البطولات الأفريقية..

"ستينية" مارادونا.. "السلطان" شاب في العشرين .. وبيكفورد مهدد بالقتل!!

"ستينية" مارادونا.. "السلطان" شاب في العشرين .. وبيكفورد مهدد بالقتل!!

بمشيئة الله الكأس الإفريقية مصرية .. الأهلي في انتظار.. الزمالك!!

** بتفوق واضح في المباراتين، وثقة تامة في إمكاناته، وبإدارة واعية ومتفهمة لظروف الكرة الإفريقية وتقلباتها، وروح قتالية واضحة بين اللاعبين وبالتركيز الشديد،

كرة ذهبية جديدة لـ"فريق أحلام" فرانس فوتبول!!

** يشهد تاريخ كرة القدم العالمية على تألق عدد كبير من النجوم فى مختلف مراكز اللعب، وفي مختلف العصور، الأمر الذي دفع مجلة فرانس فوتبول الفرنسية إلى ابتكار جائزة كرة ذهبية جديدة باسم "فريق الأحلام"، لتمنحها للــ11 لاعبًا الذين سيقع عليهم الاختيار..

حذار يا أهلي ويا زمالك.. بجد بجد بجد.. إفريقيا غير!!

** لم يعد يتبقى الكثير من الوقت على مباراتى الذهاب والعودة فى دورى الأبطال الإفريقى، بين الأهلى والوداد المغربى من جهة، والزمالك والرجاء من جهة أخرى، فموعد

ورطة بيل .. تكريم كورتوا .. وحلم الملياردير!!

** مازال وضع النجم الدولى الويلزى جاريث بيل يثير الاستياء والضيق فى ريال مدريد، بعد أن أسقطه الفرنسى زين الدين زيدان المدير الفنى من حساباته تمامًا، ونظرًا

تراجع تكتيكي.. أم استسلام للأمر الواقع؟!

** بعد مرور أكثر من أسبوع على إصراره على الرحيل وعدم تكملة مشواره مع ناديه برشلونة الذى تربى بين جدرانه صغيرًا فى "لاماسيا" مركز التدريب الخاص بالبارسا،

قنبلة ميسي!!

** لا حديث في الصحافة الرياضية العالمية، في هذه الآونة الأخيرة، إلا عن "القنبلة" التى فجرها النجم الأرجنتينى ليونيل ميسي لاعب برشلونة، بإعلان رغبته في الرحيل عن البارسا هذا الموسم دون الانتظار إلى نهاية عقده في 2021.

انسوا قصة أبناء النادي .. هم مجرد "سلعة" تذهب لمن يدفع أكثر!!

حرصت طوال الأسبوع المنقضي على متابعة كل ما قيل عن حكاية رمضان صبحي "ابن النادي الأهلي" وتراجعه عن التوقيع، وتفضيله البحث عن المزيد من المال في ناد آخر بمقدوره أن يدفع له أكثر مما عرضته عليه إدارة القلعة الحمراء، مع حرصه في الوقت نفسه على ألا يكون هذا النادي هو الزمالك.

فرحة "الثعلب" لم تكتمل.. وعصر "الدون" لم ينته!

فرحة "الثعلب" لم تكتمل.. وعصر "الدون" لم ينته!

[x]