عمرو أديب يكشف بـ«التسجيلات الصوتية» حقيقة «عنتيل قطر»

4-10-2020 | 23:32

عمرو أديب

 

محمد الغرباوي

أذاع الإعلامي عمرو أديب ، تسجيلا صوتيا لفتاة تدعى "ريم"، كانت على علاقة بالإخواني الهارب عبدالله الشريف، قالت خلاله: "إنه «غدر بي، وقام بإنشاء حساب على إنستجرام بصورتي وطعن بشرفي وعرضي، بعدما كان يتغزل بي، وكان يركع على جزمتي، وكنت بالنسبة له مجرد فريسة»، ووصفته بالكاذب، في دفاعه عن حقوق المصريين وهم ليسوا همه، وكان دائم الذم في زوجته هدير".


وأضافت «ريم»، خلال التسريب الصوتي، الذي إذاعه الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»، بأنه يقود سيارة كليسلر دفع رباعي بيضاء، ذات نوافذ سوداء، كان يقنعني بالمجئ لقطر لمقابلته، وعندما أتيت ولم يحصل مني على مبتغاه وسافرت من قطر، بلغني بأنه لم يعد يستطيع إكمال علاقتنا، وكان يأتي إلى غرفتي بالفندق، ويتحدث على زوجته بغضب وكراهية، ليقنعني بأنه لا يحبها وأنه معها بسبب الأطفال، وطوال الأربع أيام التي مكثت فيها بقطر كان يذم فيها.

وقالت «ريم»: «طلب في أول أيامي بقطر مواقعته بـ"الزنا"، وكان يخلع ملابسه أمامي، ليغريني ويقنعني بأن أوافق على الزنا، وكان يتحدث مع محمد الصغير أمامي، وكان يتحدث عن علاقاته مع الفتيات القطريات، وماذا يفعل معهن، وكان يذم في قطر وحكومتها وشعبها، ويتحدث على سكوت القطريين على فساد حكومتها، وحكى لي عن موظفة قطرية دعته لتناول الإفطار معها بالبيت وذهب إليها، وكان يذهب لأي قطرية ويقوم معها بالفعل الفاحش».

وأردفت «ريم» خلال تسجيلها الصوتي، بأنه يظهر على الشاشة مثل أسد، ولكنه في الحقيقة "دلدول"، لا يبحث إلا عن الحرام، مؤكدة أنه لم يحصل منها على الحرام، ولا يعرف الحب النظيف، وأكد لها خلال مقابلاتهما بأن الجنس في قطر سهل، والقطريات متاحات في أي وقت، وكان يعرض عليها رسائل الفتيات، وكان يقول لها: "أنا مصنف البنات نوعين نوع يريد "الزنا" مع واحد مشهور، ونوع آخر يدبر له مكيدة".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]