شيخ الأزهر: رسالة "كلنا إخوة" تكشف واقعا عالميا يعيش خللا يدفع المستضعفون ضريبته

4-10-2020 | 17:45

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

 

شيماء عبد الهادي

أثني فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ، علي رسالة " كلنا إخوة " التي وقعها قداسة البابا فرنسيس ، بابا الكنيسة الكاثوليكية، أمس السبت، بمدينة أسيزي بوسط إيطاليا.


وقال فضيلة الإمام الأكبر، من خلال صفحته الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "تأتي رسالة أخي البابا فرنسيس " كلنا إخوة " امتدادًا لوثيقة الأخوة الإنسانية، وكاشفةً لواقع عالمي يعيش الخلل في مواقفه وقراراته، ويدفع المستضعفون والمهمشون ضريبةَ ذلك.. رسالة تخاطب أصحاب الإرادة الخيرة، والضمير الحي، وتستعيد للبشرية وعيها".

يذكر أن "وثيقة الأخوة الإنسانية" وقعها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ، وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، في العاصمة الإماراتية أبوظبي مطلع شهر فبراير ٢٠١٩.

مادة إعلانية

[x]