مفتي الجمهورية: جيش مصر العظيم درع الوطن الحصينة وسيفه

4-10-2020 | 13:24

فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية

 

شيماء عبد الهادي

توجه فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم ، بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ، والفريق أول محمد زكي، القائـد العـام للقـوات المسلحـة وزيـر الدفـاع والإنتـاج الحربـي، وقادة وضباط وجنود القوات المسلحة، وجموع الشعب المصري العظيم بمناسبة الاحتفال بالذكرى السابعة والأربعين لملحمة انتصارات 6 أكتوبر المجيدة .


وقال مفتي الجمهورية، في بيان اليوم الأحد، إن جيش مصر العظيم هو درع الوطن الحصينة وسيفه الذي قدم -ولا يزال يقدم- العديد من التضحيات من أجل الدفاع عن حقوق الشعب المصري، وهو لا يزال يقوم بدوره الحاسم في تحقيق التنمية والرخاء في أرض سيناء الغالية واستئصال جذور جماعات العنف والإرهاب التي تحاول العبث بأمن واستقرار مصرنا الغالية.

ودعا مفتي الجمهورية جموع المواطنين إلى استمرار ملحمة التكاتف بين أفراد الشعب المصري وقواته المسلحة وأجهزة الشرطة في حربها ضد جماعات الغدر والضلال حتى تندحر تنظيمات وجماعات الإرهاب التي تسعى لنشر الخراب والدمار في مختلف البلاد بل في كافة أنحاء المنطقة العربية والعالم.

كما دعا مفتي الجمهورية الشعب المصري إلى استلهام روح انتصارات حرب 6 أكتوبر المجيدة في الوقت الذي تمر فيه مصرنا الغالية بتحديات كبيرة تستوجب تكاتف كافة أبنائها، وتتطلب العمل بإخلاص وتفانٍ لتفويت الفرصة على المتربصين بها وبأمنها واستقرارها من أجل رفعة مصر وتقدمها، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ مصرنا الغالية والمصريين، وأن يرد عنها كيد الكائدين، ومكر الماكرين وأن يديم عليها نعمةَ الأمن والأمان.

وتوجه مفتي الجمهورية بالدعاء إلى المولى عز وجل أن يتغمد جميع شهدائنا الأبرار، الذين رووا بدمائهم الزكية أرض الفيروز وقدموا أرواحهم فداءً لوطنهم حتى تحررت سيناء الغالية، كما دعا المولى عز وجل أن يحفظ مصرنا الغالية من كل مكروه وسوء، وأن يديم عليها الأمن والاستقرار والرخاء.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]