مسئول سوداني: توقيع اتفاق السلام اليوم يضع حدا للمعاناة وينهي الحروب

3-10-2020 | 11:21

الدكتور عبد الله إدريس الكنين

 

الألمانية

قال عبد الله إدريس الكنين والي ولاية الجزيرة في السودان ، إن توقيع اتفاق السلام اليوم السبت، ب جوبا سيضع حدا لمعاناة أبناء الشعب السودان ي في معسكرات اللجوء والنزوح، ويفتح صفحة جديدة تنهي الحروب التي استنزفت موارد البلاد وأرهقت الميزانيات وأزهقت الأرواح وعطلت التنمية وأوقفت النمو والتطور وأخرت البلاد.


ونقلت وكالة الأنباء السودان ية (سونا) اليوم عن الكنين قوله: إن الوصول لاتفاق وسلام سيفتح آفاقا رحبة للتنمية والتقدم والازدهار، وسيحدث نقلة إستراتيجية في إكمال مهام الانتقال وثورة ديسمبر المجيدة.

وأضاف أن العالم سيشهد تحولا حقيقيا للسودان وتقديمه كأنموذج في الحوار والتفاوض والسلام في ظل المتغيرات العالمية والظروف الدولية والإقليمية.

ودعا لتضافر الجهود والعمل المشترك وتعلية مصلحة الوطن لتجاوز التحديات والمطبات التي تواجه بناء السلام، معبرا عن شكره وتقديره وإشادته بدولة جنوب السودان وفريق الوساطة لقيادتهم الحكيمة لمباحثات السلام التي استمرت لأكثر من عام وحرصهم للوصول لسلام دائم ومرضي للجميع.

وتمنى الكنين من بقية رفقاء الكفاح المسلح الانضمام لركب السلام ليعود السودان لوضعه الطبيعي والطليعي في مصاف الدول المتقدمة والمستقرة.

وعقد أمس الجمعة بالقصر الرئاسي بمدينة جوبا عاصمة دولة جنوب السودان اجتماع ثلاثي ضمّ رئيس دولة جنوب السودان الفريق أول سلفاكير ميارديت ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس الحركة الشعبية شمال القائد عبد العزيز الحلو.

وتداول المشاركون في الاجتماع تطور العملية السلميّة بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية -شمال بما يصُبّ في اتجاه عودة المباحثات بينهما، أيضاً تم التأكيد على أن استكمال السلام العادل الشامل ب السودان هو أمر مصيري لدولتي السودان وجنوب السودان بما يخدم الاستقرار السياسي والاقتصادي لشعبي البلدين.

مادة إعلانية

[x]