24 % من الضحايا سيدات.. 31 جريمة قتل في 3 محافظات خلال سبتمبر

2-10-2020 | 20:49

جرائم قتل - أرشيفية

 

مصطفى عيد زكي

ترصد «بوابة الأهرام»، الخريطة المأساوية لجرائم القتل، التي وقعت في محافظات القاهرة الكبرى (القاهرة، الجيزة، والقليوبية)، التي أعلنت عنها الأجهزة الأمنية، على مدار سبتمبر 2020.


ووفقًا لإحصائية «بوابة الأهرام» من واقع بيانات وزارة الداخلية ومديريات الأمن في المحافظات الثلاث، فإن عدد الجرائم وصل إلى 31 جريمة قتل، ارتكبها 36 متهمًا، بينهم سيدتان ومتهم توفى بشكل طبيعي داخل الحجز في الجيزة، فيما بلغ عدد الضحايا 33 قتيلًا من بينهم 8 سيدات وطفل.

وتشكل نسبة السيدات من بين قائمة الضحايا نحو 24% من إجمالي الضحايا الذين تم قتلهم.

وبذلك سجلت معدلات الجرائم خلال سبتمبر تراجعًا طفيفًا بنسبة 3% مقارنة مع أغسطس الماضي، حيث وصل فيه عدد الوقائع بالمحافظات الثلاث إلى 32 جريمة قتل، ارتكبها 50 متهمًا، بينهم 7 سيدات، تلوثت أياديهم بدماء الضحايا الذين بلغ عددهم 33 ضحية من بينهم 7 سيدات وطفلان أحدهما رضيع والثاني 3 سنوات.

وتنوعت دوافع الجرائم إلى 7 أسباب، جاءت كالآتي: السرقة (10 جرائم)، مشاجرات عادية (6 جرائم)، خلافات أسرية وعائلية (5 جرائم)، خلافات الجيرة (5 جرائم)، المرض النفسي (جريمتان)، خلافات مالية (جريمة واحدة)، التحرش (جريمة واحدة).

فيما تبقى جريمة واحدة غامضة، وكشفت عنها الأجهزة الأمنية يوم 10 سبتمبر عندما عثر على جثة شاب استدرجه مجهولون لشراء دراجة بخارية في كرداسة، ولم يحدد هوية المتهمين.

وتنوعت الأدوات والوسائل التي استخدمها الجناة في القتل ما بين: أسلحة نارية، أسلحة بيضاء، الضرب بآلة حادة أو عصا خشبية، الضرب حتى الموت، الخنق وغيرها من الوسائل.

القاهرة.. معدل ثابت

شهدت القاهرة، في سبتمبر، وقوع 8 جرائم ارتكبها 10 متهمين، وأسفرت عن مصرع 9 ضحايا بينهم سيدتان.

وسجلت جرائم القتل في العاصمة خلال الشهر التاسع من العام، معدلا ثابتًا مقارنة مع أغسطس الذي شهد وقوع 8 جرائم ارتكبها 15 متهما بينهم 3 سيدات، وأسفرت عن مصرع 9 ضحايا بينهم سيدة وطفل رضيع.

وفي 1 سبتمبر تمكنت مباحث القاهرة، من القبض على مسجل خطر لاتهامه بقتل طبيب داخل شقته بمنطقة روض الفرج بغرض السرقة.

وفي 2 سبتمبر، تم ضبط عاطل قتل شقيقه بمنطقة المعصرة بسبب خلافات عائلية، وفي اليوم نفسه تمكنت مباحث القاهرة، من القبض على موظف لقتله والدته بمنطقة عابدين خلال مشاجرة بينهما بسبب خلافات عائلية أيضًا.

وفي 5 سبتمبر، لقى مبيض محارة مصرعه في مشاجرة مع عامل بسبب خلافات مالية بينهما بمدينة نصر، التي شهدت أيضًا يوم 14 من الشهر نفسه مقتل سائق توك توك على يد مسجل خطر بسبب خلافات سابقة على الجيرة.

وفي 17 سبتمبر، تمكنت مباحث القاهرة، من القبض على المتهم بقتل سيدة، وذلك بعد سرقتها بمنطقة الخليفة، بعدها بـ4 أيام، أقدم ٣ أشخاص على قتل شابين في العقد الثالث من عمرهما خلال مشاجرة بينهم بمنطقة عين شمس.

وجاءت آخر الجرائم يوم 29 سبتمبر في مصر القديمة، عندما دفع «نجار» حياته ثمنًا على يد سائق، بسبب مشاجرة نشبت بينهما لخلافات المرور وتكدس السيارات.

الجيزة.. تراجع وغموض

سجلت الجيزة خلال سبتمبر، وقوع 15 جريمة ارتكبها 17 متهمًا بينهم سيدتان، ومتهم توفى وفاة طبيعية داخل الحجز بعد القبض عليه بأسبوع، وأسفرت عن مصرع 15 ضحية بينهم 3 سيدات. وتبقى جريمة واحدة غامضة.

وشهدت الجيزة تراجعًا في معدل الجرائم بنسبة 21% مقارنة مع أغسطس، الذي سجل العدد الأكبر من الجرائم بشكل عام في المحافظة خلال 2020، وشهد وقوع 19 جريمة ارتكبها 25 متهمًا بينهم 3 سيدات، وأسفرت عن مصرع 19 ضحية بينهم 5 سيدات، وطفل عمره 3 سنوات.

بدأ مسلسل القتل في أول أيام الشهر، بعدما أقدم عاطل على إنهاء حياة صاحب عقار بسلاح أبيض بسبب خلاف على القيمة الإيجارية لغرفته، وبغرض سرقته.

وفي اليوم التالي، ارتكبت جريمتان، الأولى كانت عندما قتل عاطل، خفير مخزن كابلات كهربائية بعيار ناري في العياط أثناء محاولته سرقة المخزن، أما الثانية، فاعتدى زوج على زوجته بسلاح أبيض لتفارق الحياة، بسبب خلافات أسرية بينهما في منطقة بولاق الدكرور، وتوفى بحجز القسم بعد القبض عليه بأسبوع واحد.

وفي ثالث أيام الشهر، قُتل شاب في الهرم بعيار ناري من بندقية خرطوش أثناء محاولته الدفاع عن زوجته وأسرتها، بعدها بيوم واحد، قُتل شاب على يد خاله بسلاح أبيض بسبب خلافات الجيرة ولهو الأطفال في أطفيح.

وشهد اليوم الخامس، قتل ربة منزل لعشيقها الحداد باستخدام قطعة حديدية بغرض سرقته في مدينة أكتوبر، وفي اليوم التالي، أقدم شاب على قتل والده بعصا خشبية بسبب سوء معاملة الأب لابنه، في منطقة أطفيح.

وفي 9 سبتمبر، قُتل شاب على يد شقيقين بعيار ناري بسبب خلاف على ملكية محل في منطقة أوسيم، بعدها بيوم عثر على جثة شاب بعدما استدرجه مجهولون لشراء دراجة بخارية في كرداسة، ولم يحدد هوية المتهمين.

وفي 12 سبتمبر قتل حارس عقار وشقيقته وآخر، سيدة تحمل جنسية عربية بسلاح أبيض بغرض السرقة في منطقة الطالبية، كما قُتل شاب بسلاح أبيض في مشاجرة بين عائلتين بمنطقة العياط بعدها بيوم.

وفي 16 سبتمبر، قُتل لص هواتف محمولة في تبادل لإطلاق النار مع ضابط أثناء مطاردته في منطقة بولاق الدكرور، بعدها بأسبوع قُتل عامل باستخدام زجاجة في مشاجرة مع آخرين في الجيزة.

وشهد يوم 28 سبتمبر مقتل شاب على يد شقيقه بعد الاعتداء عليه بالضرب حتى الموت بسبب خلافات أسرية في الصف، بعدها بيوم عثر على جثة سيدة إفريقية مقتولة بسلاح أبيض أسفل فراشها في العجوزة، ورجحت التحريات أن وراء الجريمة ربة منزل كانت تقيم بصحبتها.

القليوبية.. ارتفاع كبير

شهدت القليوبية في الشهر التاسع من 2020، وقوع 8 جرائم، ارتكبها 9 متهمين، وأسفرت عن مقتل 9 ضحايا بينهم 3 سيدات وطفل، ويلاحظ اختفاء تام للعنصر النسائي في قائمة المتهمين.

وارتفع عدد الجرائم في سبتمبر بنسبة 60% مقارنة مع أغسطس، الذي شهد وقوع 5 جرائم، ارتكبها 10 متهمين بينهم سيدة واحدة، وأسفرت عن مقتل 5 ضحايا بينهم سيدة واحدة أيضا.

كانت البداية يوم 6 سبتمبر الذي شهد، وقوع 3 جرائم، حيث قُتل عامل بطلق ناري في الرأس بسبب خلافات بين عائلتين بالقناطر الخيرية، كما قُتل سائق توك توك في مشاجرة مع أحد الركاب بمنطقة الخصوص بسبب "أغانى المهرجانات"، وكذلك قُتل أمين شرطة بعد إصابته بعيار ناري على يد مجهولين في حادث سطو على سيارة نقل أموال ببنها.

وفي 7 سبتمبر، قُتل طفل بطلق ناري ببنها خلال محاولة متهمين سرقة دراجة والده النارية، وشهد اليوم العاشر من الشهر جريمة قتل بشعة بعدما أقدم مريض نفسى على قتل والده ووالدته طعنا بسكين بعد مشادة بينهم في القناطر الخيرية.

وفي 11 سبتمبر ارتكبت جريمة قتل على يد مريض نفسي آخر، وكانت الضحية والدته، صاحبة 57 سنة، بعدها بثلاثة أيام قُتل سائق توك توك بالقناطر الخيرية إثر مشاجرة، بعد تدخله لمنع 3 شباب من التحرش بفتاة، وفي 23 سبتمبر قُتلت سيدة عجوز على يد مجهولين، بدافع سرقتها بالإكراه.

مادة إعلانية

[x]