دكاكين «شالي».. متحف للتراث

1-10-2020 | 16:47

المشغولات اليدوية السيوية

 

عاطف المجعاوي

تبدو متحفا مفتوحا للتراث السيوى النادر، حيث تزين وتفترش جدرانها الخارجية الألوان الزاهية للمعروضات، من بطاطين وكليم وسجاد وحوايا مصنوعة من صوف أ غنام البرقى ووبر الإبل ، وكذلك الأحذية والشنط المصنوعة من جلد وشعر الماعز الصحراوى، بالإضافة إلى فساتين المرأة السيوية الشهيرة والمتفردة فى ألوانها، والمشغولات الفضية التى تتفنن الفتيات والسيدات فى صنعها وتصميمها بإتقان برسومات تحاكى البيئة.


إنها دكاكين بيع المشغولات اليدوية السيوية التى تزين الأزقة المحيطة بمدينة «شالى» الأثرية الشاهقة فى واحة «آمون». هناك الجدران مشيدة من الطين الممزوج بالملح ، والأسقف من جذوع أخشاب نخيل « تنين تاسوتنت »، والأبواب من فلق نخيل « الكاك »، وأخيرا أضيفت منحوتات الملح الصخرى المُضيء إلى معروضاتها، وهو فن تم ابتكاره حديثا بالواحة.

وتشهد تلك الدكاكين المتراصة إقبالا متزايدا من السياح وزائرى الواحة على معروضاتها من المشغولات اليدوية النادرة، وكأنها متحف مفتوح يضم قطعا فنية، مصنوعة بأنامل ذهبية، تستحق الاقتناء.

نقلا عن صحيفة الأهرام




مادة إعلانية

[x]