وداعا ليبيا وأهلا بأذربيجان

1-10-2020 | 15:38

 

ملأ أردوغان الدنيا ضجيجا بما ينوى فعله فى ليبيا مؤكدا أنه سيستمر فى دعمه لحكومة طرابلس حتى تسيطر على كامل الأراضى الليبية، ثم جاءت خطوط الرئيس السيسى الحمراء لتضعه فى حجمه الطبيعى ويدرك أن ليبيا ليست المكان المناسب لتحقيق أحلامه التوسعية. ولكن المشاكل الداخلية لأردوغان ومن بينها ضرورة سداد 175 مليار دولار ديونا مستحقة خلال عام تدفعه للدخول فى مغامرات أخرى لإلهاء الشعب التركى والأهم التغطية على فشله فى ليبيا فكانت أذربيجان هى الفرصة المناسبة.


انتهز أردوغان التوتر الحالى بين أذربيجان وجارتها أرمينيا «العدو اللدود لتركيا» حول إقليم ناجورنو كاراباخ وكرر ما فعله فى ليبيا من إرسال مرتزقة سوريين وأسلحة لدعم «الأخوة» فى أذربيجان الذين تربطهم ببلاده علاقات تاريخية «مثل ليبيا » مؤكدا أنه سيساندهم للنهاية «مثل ليبيا أيضا». و أذربيجان بالمناسبة دولة بترولية تملك احتياطات تقدر بـ 7 مليارات برميل ويبلغ متوسط الدخل السنوى فيها 6 آلاف دولار تقريبا للفرد وهو ما يجعلها دولة مناسبة للتدخل التركى الهادف دائما لدعم «الأخوة» من أصحاب الموارد البترولية .

ولكن ما لا يدركه أردوغان أن إيران الجارة الجنوبية للدولتين المتصارعتين تراقب الصراع الدائر بينهما عن كثب وتتابع ما يقوم به الأتراك هناك ولا يمكن أن تقبل بانتصار ساحق ل أذربيجان لأن ذلك يهدد وحدة أراضيها لوجود ملايين من ذوى الأصول الأذارية يعيشون شمال إيران على حدود أذربيجان . تراجع أردوغان فى ليبيا بسبب مصر وسيغادر أذربيجان قريبا بسبب إيران التى سبق أن دعمت أرمينيا عسكريا فى مواجهاتها السابقة مع أذربيجان .

نقلا عن صحيفة الأهرام

مقالات اخري للكاتب

هل الاحتفال بالمولد النبوي حرام؟

الجدل لا يتوقف كل عام مع حلول موعد المولد النبوي حول الموقف الشرعي من الاحتفال بهذه المناسبة المهمة جدًا للمسلمين، ويحلو لكثيرٍ ممن يحسبون أنفسهم حراسًا على الشريعة الإفتاء بعدم جواز ذلك لأسباب واهية.

من أعطاهم صفة «ربانيون»؟

من أعطاهم صفة «ربانيون»؟

الحصانة لمن يستحقها

الأصل فى القانون هو المساواة بين جميع أفراد الشعب فى الحقوق والواجبات ولكن المصلحة العامة تقتضي أحيانا أن نمنح البعض حقوقا وسلطات استثنائية تستخدم فى مجالات محددة ضمانا لاستقرار المجتمع.

سيمفونية على وشك الانتهاء

سيمفونية على وشك الانتهاء

لماذا غضب الرئيس السيسي؟

غضب الرئيس السيسى بشدة وشاهدناه جميعا على شاشات التلفاز فى أثناء افتتاحه عددا من المشروعات فى الإسكندرية وهو ينبه لخطورة التعدى على الأرض الزراعية بالبناء مؤكدا أن هذا لا يمكن أن يستمر بأى حال من الأحوال.

[x]