177 مولودا بمصر كل ساعة.. النمو السكاني يلتهم عائد التنمية.. وأضرار صحية خطيرة لـ"الحمل المتكرر"

3-10-2020 | 15:24

الزيادة السكانية - أرشيفية

 

إيمان محمد عباس

تدق التقارير الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء العديد من نواقيس الخطر، حول معدلات النمو السكاني التي يتوقع أن تسجل مساء اليوم السبت، 101 مليون نسمة بالداخل، ليقفز العدد بنحو مليون خلال 235 يومًا فقط، بما يعادل 177 مولودًا كل ساعة.

تؤثر معدل الزيادة السكانية على جهود التنمية التي تبذلها الدولة وتستلزم بذل المزيد من الجهد من كافة الأطراف (وزارات ـ هيئات ـ مجالس متخصصة ـ مجتمع مدني ـ أفراد) للحد من الزيادة السكانية وتقليل هذا المعدل لتحقيق التوازن مع معدل النمو الاقتصادي بما يمكن أفراد المجتمع من جني ثمار التنمية.

يقول الدكتور خالد عبد العزيز السطوحي، أستاذ أمراض النساء والتوليد بطب القصر العيني جامعة القاهرة، إن تنظيم الأسرة مسئولية مشتركة بين الطرفين يجب الاتفاق عليها ليتحمل كلاهما مسئولياته، حتى لا يترك الرجل مسئولية الأطفال إلى الأم.

أخطار متزايدة
وأضاف أن الحمل قبل الثلاثين يكون له تأثير على صحة المرأة، لأن العظام تكون غير مكتملة البناء بشكل جيد وخاصة في حالة عدم وجود رعاية طبية جيدة، كما أنها تتسبب في العديد من الأمراض مثل "الأنيميا، هشاشة العظام، والمفاصل".

وأوضحً أن الحمل المتكرر في حالات الولادة القيصري يوثر على عضلات الرحم والبطن، أما الطبيعية تسبب في ارتخاء في عضلات الحوض وسقوط في المهبل وسلس في البول.

وأشار إلى أن الولادات المتكررة خاصة في فترات متقاربة توثر علي تربية الأبناء، لأن أهم فترة لتنمية مدارك العقل عند الأطفال أول 3 سنين من عمره يكون بحاجة للرعاية خاصة خلال تلك الفترة، وتابع: "كلما كان عدد الأسرة أصغر.. كان الاهتمام بالأطفال وتربيتهم أفضل".

الحمل المتكرر
وأكد أستاذ النساء والتوليد بجامعة القاهرة أن الولادات المتكررة على فترات متقاربة تسحب من صحة المرأة وتتسبب لها في الضعف العام والأمراض، وتؤثر عليها اجتماعياً، لأنها ليس لديها الوقت الكافي لتحقيق أحلامها وطموحاتها أو مراعاة العائلة بشكل أفضل.

وأشار إلى أن تباعد الحمل بين الطفل والآخر، أمر غاية في الأهمية على حياة الأسرة لأن الأطفال الكثيرة في أعمار متقاربة تسبب التوتر العصبي داخل المنزل، مضيفا، أن الأب يبذل مجهودا مضاعفا لتوفير المال لتلبية احتياجات الأسرة والأم عليها مسئولية أكبر وهي التربية وفي حالة الحمل المتكرر لا تستطيع أن تقوم بدورها.

وأكد أستاذ النساء والتوليد أن 41% من السيدات المتزوجات لا تستخدم وسائل منع الحمل ، والخوف من استخدام أي وسيلة ل تنظيم الأسرة ، موضحاً أن هناك معتقدات خاطئة عن تأثير وسائل منع الحمل على الإنجاب مرة أخرى و بعض مرتزقة الدين من يقولون إن استخدام وسائل منع الحمل حرام شرعاً.

وشدد على ضرورة  خلق الوعي ب تنظيم الأسرة منذ الصغر عن طريق وضعها في المناهج الدراسية للطلاب و تعريف الطلاب بأهمية تنظيم الأسرة والمشاكل الناتجة عن الزيادة السكانية.

كما طالب بحملات توعية في الدراما التليفزيونية والأفلام والأغاني بأهمية تنظيم الأسرة وعدم الإنجاب أكثر من طفلين لأن الإنجاب دون رعاية صحية وتعليم جيد ينتج عنه تكدسًا في المدارس والمستشفيات، ومجرد أرقام تزايد دون حياة أفضل.

وأشار إلى وجود العديد من وسائل منع الحمل ، و دور الطبيب بشرح كافة الوسائل التنظيم لاختيار أفضل وسيلة تناسب كل سيدة، مؤكداً أن تكرار حالات الإجهاض تسبب في الوفاة.

وقالت إيمان النشرتي، عضو المجلس القومي للمرأة ، إن من الأدوار الأساسية للمجلس توعية ومتابعة ورصد وضع المرأة في المجتمع من حقوقها وحريتها وتعليمها، مؤكدة أن المسئولية التي تقع على عاتق المجلس القومي للمرأة لتوعية أكبر عدد ممكن من السيدات بحقوقها الإنجابية في استخدام وسائل تنظيم الأسرة ، من خلال التنسيق بين كافة الأطراف التي ستتعاون لإنجاز هذه المهمة

ولمواجهة ظاهرة الزيادة السكانية، ظهرت فكرة الحوافز الإيجابية للأسر لتشجيعهم على الاكتفاء بطفلين فقط، بعدما وصلت نسبة الزيادة السنوية للسكان إلى 2.5% في العام الماضي، وتسجيل عدد المصريين في الداخل 99.3 مليون نسمة في سبتمبر الماضي، مضيفة أن القيادة السياسية تحرص على تكريم المرأة في شهر مارس بمناسبة يوم المرأة المصرية ١٦ مارس وعيد الأم ٢١ مارس، وذلك يؤكد على دعم الدولة والرئيس السيسي للدور الهام التي تقوم به المرأة في كافة المجالات.

وأشارت عضو المجلس القومي للمرأة إلى أن المجلس ينظم احتفالا سنويًا يتزامن مع عيد الأم، يجرى خلاله تكريم نماذج من الأسر المثالية الملتزمة للوالدين اللذين أنجبا طفلاً واحداً مع إعفائه من الرسوم الدراسية في مراحل التعليم المختلفة، مستكملة ، أن تعد بمثابة تحفيزه للحد من النسل، ليعود عليها بالفائدة لتعيش حياة أفضل، ويتمتع أولادهم بتعليم وصحة أفضل.

وأكدت أن المجلس يقوم بالتوعية بأهمية تحقيق التوازن بين معدلات النمو السكاني والموارد الاقتصادية، والترويج ل تنظيم الأسرة وتحفيز الأسرة على الاكتفاء بطفلين للحد من خطورة المشكلة السكانية.

التأثير المتوقع
وأضافت عضو المجلس القومي للمرأة ، أن الحوافز الإيجابية سيكون لها دور في تغيير الفكر المصري الذي يميل إلى إنجاب ثلاثة أو أكثر حتى في أوساط المتعلمين والطبقات المتوسطة، كما أن تنظيم النسل قرار اختياري تتخذه الأسرة للحفاظ على مستواها الاقتصادي وصحة الأم"، موضحة، "أن الحوافز الإيجابية تعني تقديم دعم أكبر إلى الأسر الملتزمة وليس حرمان غير الملتزمين من الدعم مستفيدة من ذلك، لأن تنظيم الأسرة أكبر مشروع استثماري.

واستطردت أن المجلس يتعاون مع الحملات التي تقوم بها وزارة الصحة وحملات التوعية مثل حملة " 2 كفاية" كما أن المجلس يقوم بعمل حملات التوعية مكثفة في المراكز الصحية الموجودة في القرى والمدن.


دكتور خالد عبد العزيز السطوحي


إيمان النشرتي عضو المجلس القومي للمرأة

[x]