الجامعات الأهلية تدفع شعار «صنع فى مصر» إلى المنافسة العالمية

30-9-2020 | 22:37

صنع فى مصر

 

هبة على حافظ

  • شعيرة: التقديم للمنح المجانية منتصف أكتوبر الحالى
  • الكردى: البرامج الدراسية تتوافق مع احتياجات سوق العمل
  • حيدر: البرامج الأكاديمية تشمل مقررات لإعداد شباب المستقبل
  • سعد: الجامعات الأهلية تتبنى مبدأ التوءمة الأكاديمية مع الجامعات العالمية المتميزة

 

مما لا شك فيه أن القيادة السياسية تولى منظومة التعليم العالى وتطويرها اهتماما بالغا، وبات هذا الاهتمام واضحا وواقعا ملموسا فى جميع المجالات و النواحى التعليمية ، وفى جميع الجامعات والمراكز والهيئات البحثية التى تتبع التعليم العالى، ويأتى إنشاء الجامعات الأهلية الثلاث: جامعة الملك سلمان الدولية والعلمين الدولية والجلالة ضمن الإنجازات والمشروعات القومية التى تبنتها


  وزارة التعليم العالى خلال الفترة القليلة الماضية، وهذه الجامعات أصبحت واقعا ملموسا، وبدأت تستقبل الطلاب للدراسة بها بدءًا من العام الدراسى الجديد ، فى العديد من المجالات والبرامج غير النمطية وتساعد الخريج لإيجاد فرص عمل متنوعة بعد التخرج.  تحقيقات « الأهرام » رصدت أحوال الجامعات الأهلية وطرق التقديم لها وأساليب الدراسة التى تواكب سوق العمل، وتعمل على تأهيل الطلاب والخريجين من أجل مواكبة التكنولوجيا والتقدم المتسارع بها، والتفاصيل فى السطور التالية...

فى البداية أكد ا لدكتور عبد الحميد شعيرة رئيس لجنة القطاع الهندسى بالمجلس الأعلى للجامعات وعضو مجلس أمناء الجامعات الأهلية الجديدة أنه تم تصميم البرامج الأكاديمية ب الجامعات الأهلية الجديدة كى تلبى احتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية محليا وإقليميا ودوليا، وتركز تلك الجامعات على شخصية ومهارات الخريج، حيث تتبنى معايير جودة عالمية تنمى قدرات الطالب وتكسبه مهارات العمل بقدر ما تدفعه للتعلم المستمر، وحتى يكون قادرا على التكيف مع التكنولوجيا التى تتطور بشكل متسارع، كما أن هذه الجامعات توفر بيئة مناسبة تساعد على القيام بالبحث العلمى التطبيقى الذى يسهم فى تصميم منتجات مصرية بمواصفات جودة عالية تدفع شعار « صنع فى مصر » إلى المنافسة العالمية.


وأضاف شعيرة أنه سيبدأ التقديم للحصول على المنح المجانية التى أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالإضافة إلى منح البنك الأهلى المصرى، ومنح الجامعات الأهلية نفسها منتصف أكتوبر الحالى بشرط أن يكون الطالب تم قبوله بشكل نهائى فى الجامعة الأهلية، وسوف يقوم بتقديم طلب للحصول على المنحة، وسيبدأ جهاز الحاسب الآلى بترتيب الطلبات وفقا للأعلى فى المجموع الاعتبارى وعدد المنح المقدمة فى كل برنامج دراسى، وفى حالة تساوى درجات الطلاب المتقدمين، تعطى الأفضلية للطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة، والطلاب المتفوقين رياضيا، بعد تقديم شهادات موثقة تفيد ذلك.


ولفت عضو مجلس أمناء الجامعات الأهلية الجديدة إلى أنه لا يجوز لأى طالب التحويل من أى جامعة حكومية أو خاصة، إلى الجامعات الأهلية الثلاث الجديدة إلا إذا كان قد قدم طلب التحاق بإحدى الجامعات الأهلية فى أثناء مرحلة التقديم واجتاز جميع اختبارات القدرات، لكن حاليا لا يمكن التحويل، مضيفا أنه يمكن أن تكون هناك آلية جديدة للتحويل ولكن مع بدء العام الدراسى وسوف تكون للكليات التى لم تكتمل قدرتها الاستيعابية فقط.


وأضاف شعيرة أنه ليس هناك مجال للالتماسات، لأن الامتحانات والاختبارات إلكترونية لا يتدخل فيها العنصر البشرى مطلقا، ولا توجد هناك احتمالية للخطأ، وأن اجتياز الطالب يتوقف على مجموعه الاعتبارى المكون من مجموعة فى الثانوية العامة، بالإضافة إلى درجاته فى الاختبارات التى أجراها إلكترونيا وكل منهما له نسبة، والمفاضلة فى الاختيار للأعلى فى المجموع الاعتبارى، وحاليا يتم إجراء الكشف الطبى على الطلاب المقبولين بشكل نهائى من الذين استكملوا جميع أوراقهم، وسددوا 25% من قيمة الرسوم الدراسية للبرنامج الدراسى الذى تم قبولهم فيه، كما يتم تلقى باقى أوراق الطلاب الذين لم يستكملوا أوراقهم بعد، لطلاب الشهادات المعادلة العربية .


وأضاف شعيرة أنه ستبدأ اليوم المرحلة الثانية لقبول الطلاب ب الجامعات الأهلية، وستكون هذه المرحلة متاحة فقط للطلاب الناجحين بالثانوية العامة الدور الثانى وطلاب الشهادات المعادلة العربية الذين لم تكن نتائجهم قد ظهرت، وبالتالى لم يتقدموا بالمرحلة الأولى، وسوف تكون فى الكليات التى لم تكتمل قدرتها الاستيعابية، موضحا أنه لا يمكن لأى طالب لم يجتز اختبارات القبول بالمرحلة الأولى أن يتقدم بطلب للالتحاق مرة أخرى ب الجامعات الأهلية بالمرحلة الثانية.


أما الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة العلمين فيقول إن الجامعة تضم العديد من البرامج الدراسية التى تتوافق مع احتياجات سوق العمل وغير نمطية، بالإضافة إلى أنها تعد نموذجا للجامعات الذكية بما تحتويه من بنية تحتية ذكية متكاملة لتكنولوجيا المعلومات يعمل عليها عدد من نظم المعلومات المختلفة لدعم جميع الانشطة والاجراءات التى تتم داخل الجامعة مع استخدام عمليات قياسية دولية لحوكمة وإدارة جميع الموارد التقنية، لافتا إلى أنه يتم اختيار الطلاب الملتحقين بها من خلال نظام واضح وشفاف يسمح باختيار أنسب العناصر ويسعى لجذب من يرغب فى التعلم وقادر على المثابرة فى التحصيل مع توجيهه للتخصص الذى يتوافق مع مواهبه وينمى مهاراته.


وأوضح الكردى أن الدراسة ستبدا بالجامعة هذا العام فى مجالات الهندسة والصيدلة وعلوم الحاسب وإدارة الأعمال، والدراسات القانونية، والفنون والتصميم،  بقدرة استيعابية تصل إلى 700 طالب مع بدء العام الدراسى الجديد ، وأن الجامعة تستهدف خلال الأعوام القليلة المقبلة أن تصل قدرتها الاستيعابية إلى 20 ألف طالب فى العام.


وأضاف رئيس جامعة العلمين أن الجامعة تستقبل حاليا الطلاب وتبدأ فى إجراءات الكشف الطبى لمن اجتاز منهم اختبارات القبول، وتم قبوله بشكل نهائى بالجامعة، كما أنها توجه الطلاب المقبولين إلى وحدة إدارة المشروعات بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية لتسليم الملفات الخاصه بهم واستكمال الأوراق  بعد اجتياز الكشف الطبى ، مشيرا إلى أنه لم يتم حتى الآن الانتهاء من التجهيزات النهائية للمدن الجامعية بجامعة العلمين، لذلك سيتم تسكين الطلاب بالمناطق المجاورة للجامعة والقرى السياحية القريبة منها،  تحت رقابة إدارة الجامعة، على أن يتم تسكين الطلاب بالمدن الجامعية بدءًا من العام الدراسى المقبل 2021 - 2022.


ومن جامعة الملك سلمان يقول الدكتور أشرف سعد حسين رئيس الجامعة أن أهم ما يميز الجامعة هو أنها تحقق سياسة التوازن بين مهارات ومعارف الخريجين، كما تركز الجامعة على مهارات ريادة الأعمال، التى ستؤهل الخريج إلى تطوير مشروعه الخاص مما سيؤثر إيجابا على الخريج، وعلى الحالة الاقتصادية بشكل عام التوظيف خاصة فى المجتمعات النامية مثل مجتمع جنوب سيناء، مضيفا أن الجامعة تتبنى مبدأ التوءمة الأكاديمية والشراكة الدولية مع الجامعات ومراكز الأبحاث والشركات والهيئات الدولية المتميزة، من أوروبا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية لتعظيم الشراكة الفاعلة محليا ودوليا فى إنتاج ونشر المعرفة الملبية لاحتياجات المجتمع وسوق العمل وخطط التنمية المستدامة، ومن ثم فإن وزارة التعليم العالى تعمل على انتقاء جامعات عالمية متميزة لعمل الشراكة معها ضمن إطار عمل يضمن حقوق جميع الأطراف وسوف تعمل الجامعة فى معظم برامجها على منح شهادتين أكاديميتين إحداهما من جامعة الملك سلمان معادلة من المجلس الأعلى للجامعات والأخرى من الجامعة الشريكة التى ستتم التوءمة معها، مما يعطى تميزا لخريجى الجامعة فى سوق العمل المحلية والإقليمية والدولية، كما تتيح الجامعة لطلابها فرصا للتدريب والمشاركة فى معارض وملتقيات التوظف ومؤتمرات الطلاب لرفع القدرة التنافسية لخريجى الجامعة فى سوق العمل.


وأضاف سعد أن الجامعة تضم ثلاثة فروع، هي: المقر الرئيسى بفرع الطور، وفرع فى رأس سدر، وفرع فى شرم الشيخ، وسوف تبدأ الدراسة فى العام الدراسى الجديد بفرعى رأس سدر وشرم الشيخ فقط، أما فرع الطور فمازال تحت التجهيزات، ومن المقرر أن تبدأ الدراسة به مع بداية الفصل الدراسى الثانى، ويضم فرع الطور 4 كليات، هي: الهندسة وعلوم الصناعات التكنولوجية وكلية الطب البشرى وطب الأسنان والصيدلة، وسوف تتم استضافة هذه الكليات بالفرعين الآخرين خلال الفصل الدراسى الأول من العام الجامعى الجديد.


وتطرح الجامعة هذا العام 28 برنامجا من أصل 52 برنامجا كمرحلة أولى فى 13 كلية، هي: الطب البشرى وطب الأسنان والصيدلة والزراعات الصحراوية والعلوم الإدارية والهندسة والصناعات التكنولوجية والعلوم والعمارة وعلوم وهندسة الحاسب والفنون والتصميم والسياحة والضيافة والألسن واللغات التطبيقية، وتستعد جامعة الملك سلمان مع بدء العام الدراسى الجديد لاستقبال طلاب تتراوح أعدادهم ما بين 1500 و1800 طالب بفرعى الجامعة برأس سدر وشرم الشيخ.


بينما يقول الدكتور أشرف حيدر رئيس جامعة الجلالة المقامة على مساحة 173 فدانا، إنه تقرر قبول 2500 طالب هذا العام بالبرامج المختلفة بالجامعة، ومن المنتظر أن تصل القدرة الاستيعابية للجامعة إلى 25 ألف طالب خلال السنوات الخمس المقبلة، مشيرا إلى أن الجامعة تطرح مجموعة من البرامج الدراسية فى العديد من المجالات التى تلبى احتياجات سوق العمل المحلى والإقليمى والدولى الحالية والمستقبلية، حيث تم وضع الأسس العامة لنظام الدراسة بالساعات المعتمدة بالتوافق مع معايير هيئة جودة التعليم المصرية، وتشمل جميع البرامج الأكاديمية مقررات لإعداد شباب المستقبل ليكون مثقفا وقادرا على تحمل مسئوليات التطوير والتحديث المستمر للوطن ويقوم بالتدريس نخبة من الأساتذة المصريين والأجانب من جامعات متميزة من خلال الشركات الدولية للجامعة.


وأضاف حيدر أنه لا يوجد تحويل مطلقا من الجامعات الحكومية أو الخاصة إلى الجامعات الأهلية لأن كلا منهما له تنسيق مستقل بذاته، بالإضافة إلى أن الجامعات الأهلية يتم فيها عقد اختبارات للقبول يكون اجتيازها جزءا أساسيا من المجموع الاعتبارى الذى يحتسب للطلاب.


وأشار رئيس جامعة الجلالة إلى أنه سيتم التسكين بالمدن الجامعية الخاصة بجامعة الجلالة مع بدء العام الدراسى، حيث يقوم الطلاب بتسجيل رغباتهم من خلال ملء استمارة التسكين، وفى الغالب تكون الغرف فردية لتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس «كورونا»، والمدينة الجامعية تستوعب ما يقرب من 500 حجرة، وفى حالة زيادة أعداد الطلاب الراغبين فى الالتحاق بالمدينة الجامعية ستقوم الجامعة بالتعاقد مع جهات فندقية بأسعار مخفضة وقريبة من أسعار المدينة الجامعية، مشيرا إلى أن الأولوية فى التسكين للطلاب من المناطق البعيدة والأقاليم.

 

نقلا عن صحيفة الأهرام

مادة إعلانية

[x]