خبراء: قرار الرئيس بعودة البناء أوقف الشائعات المغرضة وأثبت حسن نوايا الدولة

30-9-2020 | 19:00

الرئيس السيسي

 

سلمى الوردجي

أعطى رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، أوامر للأجهزة التنفيذية بالمحافظات، باستئناف أعمال البناء التي تقتصر فقط على من حصل على ترخيص قبل إصدار قرار الوقف منذ 6 أشهر، ويتم السماح فقط بالبناء لـ 4 أدوار بالطابق الأرضي فقط، مع استمرار و قف إصدار التراخيص الجديدة الخاصة بالمساكن أو توسيعها أو تعليتها أو تعديلها باستثناء المنشآت الحكومية والسياحية والصناعية والمشروعات القومية، ويشمل القرار استئناف أعمال التشطيبات والمتخللات بالمجال المعماري.


وفي هذا الصدد، علق أحمد الزيني ، رئيس شعبة مواد البناء ب غرفة القاهرة التجارية ، في تصريح خاص لـ «بوابة الأهرام»، على القرار مؤكدًا أنه قرار مهم أعاد الحياة ل قطاع التشييد والبناء ، وفتح بيوت العمال، حيث أن القطاع يشمل على مليوني عامل بسيط.

وأضاف أن قرار الرئيس سوف يعمل على تحريك السوق، ووقف الشائعات المغرضة بشأن تجديد الحكومة لوقف تراخيص البناء لـ 6 أشهر أخرى، لإثارة الفتنة والمشكلات بين الشعب والحكومة، مؤكدًا أن قرار الرئيس أثبت حسن نوايا الدولة في أن الغرض من القرار هو وقف التعديات على أراضي الدولة، والأراضي الزراعية، ولضبط عمليات البناء.

وصرح «الزيني» بأن كل طن حديد يخرج من المصنع تحصل الدولة على 14% قيمة مضافة، وما يزيد على 100 جنيه على كل طن أسمنت، وهو ما يفيد وزارة المالية ومصلحة الضرائب لزيادة وتحسين الخدمات، ما جعله قرارًا مهمًا للدولة والمواطن والمصنع.

توقع رئيس شعبة مواد البناء ، ألا ترتفع أسعار الحديد أو الأسمنت، وذلك لعدة اعتبارات منها أن الشروط البنائية لم تخرج للنور بعد ولا يزال أمامها بعض الوقت، وحصر البناء لـ 4 أدوار لن يتسبب في الضغط على المصانع، بالإضافة إلى أن عدد التراخيص على مستوى الجمهورية ليس كبيرًا، وتعتبر نسبة البناء في المحافظات ضعيفة، كما أن فصل الشتاء على دخول ومن المعروف عنه أنه شهر الركود خاصة مع التوقعات بحدوث سيول.

ومن جانبه، لفت خالد الدجوي ، تاجر حديد، إلى أن قرار الحكومة بعودة البناء سيحرك المبيعات بنسبة كبيرة جدًا، كما سيسهم في إعادة تشغيل الكثير من الأيدي العاملة والعمالة غير المنتظمة المرتبطة بقطاع العقارات والتشييد والبناء.

وأضاف أن القرار أعاد الحياة إلى قطاع حيوي، كما أن جميع العاملين في هذا المجال اعتبروا يوم انطلاق العمل يوم عيد بالنسبة لهم.

أشار إلى أن عودة تراخيص البناء مرة أخرى سيحدث انتعاشة للاقتصاد المصري ككل، وسيظهر أثره خلال الأيام القليلة المقبلة، خاصة أن هذا القطاع يجر خلفه أكثر من 92 صناعة ومهنة وحرفة، وعدد كبير جدا من العمالة يقترب من نحو 2.5 مليون عامل على مستوى الجمهورية.

ولفت النظر إلى أن الفترة الماضية منذ ظهور فيروس كورونا، وما صاحبها من إجراءات احترازية وتوقف في حركة السفر والطيران، أديا إلى توقف شبه تام محليا وعالميا لحركة البيع والتجارة والاستيراد، كما تسبب في ركود لعدد كبير من القطاعات منها قطاع مواد البناء.

وتوقع «الدجوي» أن يعود قطاع العقارات والمقاولات بقوة بداية العام المقبل كما كان في السابق.

وأوضح أنه سيتم خلال أيام الانتهاء من وضع الاشتراطات الخاصة بالبناء والجراجات وعرضها على المجلس الأعلى للتخطيط العمراني للموافقة عليها تمهيداً لعرضها على رئيس الوزراء، وبدء تنفيذها فورًا بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية كمرحلة أولى وسيتم تعميمها على مستوى المحافظات.

مادة إعلانية

[x]