الكتف بالكتف

30-9-2020 | 07:11

 

للأسف الشديد الكثير من المساجد في كافة محافظات مصر، وخاصة في المراكز والقرى وحتى في عواصم المحافظات وفي القاهرة نفسها غير ملتزمة بالتعليمات والإجراءات التي حددتها وزارة الأوقاف؛ لضمان الحفاظ على احترازات مواجهة الفيروس في صلاة الجمعة ، ومنها مراعاة علامات التباعد و الالتزام بالكمامة ، وإحضار المصلى الشخصي ، وعدم فتح دورات المياه، وفتح المساجد قبل الصلاة بـ 10 دقائق وغلقها فور انتهاء الصلاة، وعدم فتح الأضرحة ، وإقامة الصلاة في المساجد المحددة لكل منهم، والتى حددتها المديرية ل صلاة الجمعة ، وأن تكون خطبة الإمام لا تتعدى 10 دقائق.


ولكن للحق هناك بعض المساجد الكبيرة الملتزمة بهذه التعليمات؛ لأن عليها رقابة وأيضًا هناك بعض المواطنين - ولكن قلة - الذين يلتزمون بهذه الاحترازات عند أدائهم شعائر صلاة الجمعة ومنها إحضار سجادة خاصة للصلاة، ويفضلون الصلاة خارج المسجد، أما بقية المساجد فتجد الكتف بالكتف وقت الصلاة والمسجد مكتظًا بالمصلين، ومعظمهم ليس معه سجادة خاصة به، ومعظم خطباء المساجد وما أكثرهم لا يلتزمون بمدة العشر دقائق للخطبة، كما حددتها الوزارة ويسهبون في إطالة الخطبة حتى تتعدى إلى أكثر من ساعة.

ولابد من وزارة الأوقاف أن تشدد من إجراءاتها والتنبيه على وكلاء الوزارة بالمحافظات لتشديد الرقابة على المساجد خلال صلاة الجمعة للالتزام وتطبيق الاحترازات الوقائية حتى لا يحدث مالا يحمد عقباه وينتشر الفيروس مرة أخرى وتزداد الإصابات والوفيات ونحن على أبواب دخول فصل الشتاء وتضطر الدولة إلى اتخاذ إجراءات الغلق لكافة الأنشطة والمنشآت والتي بلا شك تؤثر بالسلب على الاقتصاد وحالة المصريين المالية، خاصة أن هناك تحذير أطلقته منظمة الصحة العالمية من أن هناك موجة ثانية من جائحة كورونا خلال أسابيع سوف تكون أشد من الموجة الأولى، وأن الفيروس سوف يصيب الجهاز التنفسي والهضمي معًا، ونحن نرى الآن أن الفيروس بدأ يتوسع في انتشاره في دول العالم، وأن هناك عددًا من الدول تدرس إغلاق حدودها وتأجيل عدد من الأنشطة التي بها للحد من هذه الجائحة ومنع إصابة أو وفاة عدد كبير من الناس.

mahmoud.diab@egyptpress.org

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مقالات اخري للكاتب

بدون ذكر أسماء

جاءت نتيجة انتخابات مجلس النواب الحالية في مرحلتيها الأولى والثانية والتي يجري اكتمالها حاليا عن عدم توفيق عدد كبير من النواب الحاليين في الاحتفاظ بمقاعدهم،

رغم هذا الجهد الكبير

رغم هذا الجهد الكبير

حفاظا على هيبة القضاء

حفاظا على هيبة القضاء

أيادي الأمان والخير

في الوقت الذي تقوم فيه وزارة الداخلية؛ ممثلة في أفراد جهاز الشرطة بحفظ الأمن وتوفير الأمان وحماية أرواح المواطنين وصون أعراضهم وممتلكاتهم ومواجهة الخارجين على القانون بكل حزم وقوة، ومجابهة الإرهاب الأسود بكل شجاعة، وبذل الغالي والنفيس لتأمين الجبهة الداخلية للوطن

أحلامهم المريضة

إلى كل من كان يشكك في أن فوضى ٢٥ يناير عام ٢٠١١ كانت مؤامرة قذرة بهدف تدمير وتخريب وتفتيت مصر، عليه أن يتابع ويقرأ فضائح الانتخابات الأمريكية؛ وما أظهرته

فعلا .. خير أجناد الأرض

سيظل الجيش المصري - على مر العصور - ليس مجرد أداة حرب فقط؛ بل هو مؤسسة عسكرية تعمل مع الوطن في التنمية الشاملة، وسيظل حامي الحمى لحدود مصر وصمام الأمن

الكتف بالكتف

للأسف الشديد الكثير من المساجد في كافة محافظات مصر، وخاصة في المراكز والقرى وحتى في عواصم المحافظات وفي القاهرة نفسها غير ملتزمة بالتعليمات والإجراءات

المدارس الخاصة وسياط المصروفات

مدارس اللغات والتجريبي الخاصة في مصر، والتي يلتحق بها معظم الطلبة من الأسر متوسطة الدخل، أصبحت مصروفاتها سياطا تلهب ظهور أولياء الأمور عامًا بعد عام، وهذا

لا يخاف من أحد أو لوم لائم

من الأسباب الرئيسية لانتشار الفساد وتوغله في السنوات الماضية في كل القطاعات وخاصة المحليات وانتشار الآلاف من المخالفات في مجال البناء ومنها التعدي على

جراحة في المخ

الإجراءات التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي الآن من القضاء على الفساد في مجال مخالفات البناء بإزالة كافة التعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة وطرح النيل في كافة المحافظات هي بمثابة جراحة في المخ لاستئصال ورم سرطاني متجذر واستفحل منذ عشرات السنين.

سبيل للهلاك ومستنقع قذر

على مدار السنوات القليلة الماضية، وحتى الآن، تطالعنا وسائل الإعلام كل يوم بقيام جهاز الرقابة الإدارية العظيم بالقبض على أحد المسئولين بعد ضبطه متلبسًا

أتمنى من الله

أتمني من الله فى العام الهجرى الجديد أن يكون عاما مليئا بالخير والرخاء على مصر وأهلها، وان يكون هناك مزيد من المشروعات القومية الكبرى التى تنهض بالاقتصاد

مادة إعلانية

[x]