وزيرة الصحة: مصر جاهزة لتصنيع لقاح فيروس كورونا فور إقراره نوفمبر المقبل

28-9-2020 | 23:46

الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان

 

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة ، إن مشاركتها فى التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا ، جاء من باب الطمأنينة، وبث الثقة فى نفوس المصريين وكل الشعوب، وعلمياً لدى تأكيد أن اللقاح آمن وليس له أعراض جانبية غير متوقعة، مؤكدة: لابد أن أشجع الناس كى لا تخاف من المشاركة فى مثل تلك الأبحاث.


وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج "الحكاية"، المذاع عبر فضائية "إم بى سى مصر"، مررت بكافة الخطوات لتجربة اللقاح، بداية من التسجيل مروراً بالمسحة وأخذ عينة الدم والحقن باللقاح والمتابعة اليومية، ولدينا 3 أنواع من اللقاحات، حسب قوة الفيروس وتأثيره، وأتوقع زيادة أرقام المتطوعين للتجارب السريرية، ولا يمكن إجبار أحد على خوض تلك التجارب.

وأردفت وحتى الآن لم تظهر أى أعراض غير متوقعة على المشاركين فى التجارب السريرية فى جميع دول العالم التى استخدمت هذا اللقاح، وخلال شهر نوفمبر القادم سيتوفر لدينا أربعة أنواع من اللقاحات وسيتم تصنيعه فى مصر، ولن يتم استيراده ونحن جاهزون للتصنيع فور إقراره من منظمة الصحة العالمية.

وأوضحت أن لجنة إدارة أزمة كورونا بوزارة الصحة، تقوم بمراجعة كافة الدول التى زادت فيها الإصابات مرة أخرى، وجاءت نتيجة تزاحم المواطنين فى الأماكن المغلقة، ولدينا تخوف من فصلى الخريف والشتاء، وتوقع زيادة الإصابات، وخصوصا مع زيادة الإصابة بالإنفلوانزا، وحتى الآن الوضع فى مصر مستقر وأطالب المواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية، وعدم الاستهتار بارتداء الماسكات، وخصوصا في فصل الشتاء.

وكشفت عن خطة الوزارة الخاصة ببدء العام الدراسى والتى وضعوها منذ مدة كافية مع وزارة التربية والتعليم، وقامت الوزارة بوضع سيناريو لحضور الطلبة بكافة المراحل، ووضعنا كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للطالب من لحظة خروجه من المنزل والطابور والفصول وهيئة التدريس، مشيرة إلى أنه لا يمكن الاستمرار فى الغلق وكان لا بد من الفتح بحذر مع مراعاة المتابعة.

وأكدت أن مبادرة قوائم الانتظار عادت للمعدلات الطبيعية، ولدينا تكثيف إعلامى لتشجيع المواطن للتسجيل بقوائم الانتظار، وبدءاً من الخميس المقبل يستطيع المواطن التسجيل عبر الموقع الإلكترونى والذى تم تطويره لتشجيع المواطنين على التسجيل، تم توقيع المسح على ٩ ملايين سيدة وثبت إصابة عدد كبير منهم بأورام المرحلة الأولى والثانية، ويتم الآن تلقيهن للعلاج، بالإضافة إلى حملة الكشف على الأمراض المزمنة وكانت لمصر السبق بين دول العالم بأكملها فى إطلاق تلك المبادرة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]