مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية تعقد جولة للمشاورات السياسية بين مصر والمكسيك

28-9-2020 | 22:18

وزارة الخارجية المصرية

 

سمر نصر

عُقِدت في القاهرة، بمقر وزارة الخارجية ، جولة للمشاورات السياسية بين مصر و المكسيك عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" برئاسة السفيرة د. ماهي حسن عبد اللطيف، مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية، و"جوليان فينتورا"، نائب وزير الخارجية المكسيك ي للشئون الخارجية .


وتناولت المشاورات سُبُل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر و المكسيك على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية، حيث أكد الجانبان أهمية دفع التبادل التجاري، وزيادة حجم الاستثمارات المكسيك ية في مصر والتي شهدت نجاحاً ملحوظاً خلال الأعوام الأخيرة، فضلًا عن تكثيف تبادل الزيارات رفيعة المستوى بما يسهم في دفع العلاقات الثنائية إلى آفاقٍ أرحب. كما تم مناقشة عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات المتعلقة بالتعاون في المجالات التجارية والزراعية والبرلمانية.

من جانبها، أكدت السفيرة عبد اللطيف تَطلُّع مصر إلى زيادة وتيرة التعاون مع الجانب المكسيك ي في شتى القطاعات، خاصةً في مجالي النقل والاتصالات، فضلًا عن تنشيط السياحة والتبادل الثقافي والعلمي.

وتطرقت المباحثات لعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المُشترك، وذلك في إطار حرص الجانب المكسيك ي على مواصلة التنسيق مع مصر إزاء ما تمر به منطقة الشرق الأوسط من تطورات، باعتبارها دولة محورية بالمنطقة، وأيضاً على ضوء عضوية المكسيك غير الدائمة بمجلس الأمن لعامي 2020/2021.

كما استعرض الطرفان الرؤى المتبادلة حول القضايا الإقليمية والدولية المختلفة، وكذا التطورات السياسية التي شهدتها القارة اللاتينية خلال الفترة الماضية.

وفي ختام المشاورات، اتفق الوفدان ال مصر ي و المكسيك ي على أهمية مواصلة التشاور والتنسيق في شأن الموضوعات التي تهم البلديّن، بما يحقق المصالح المتبادلة للطرفين، ويدفع بها قُدُماً بالقدر الذي يتناسب ومقدرات الدولتيّن الاقتصادية والسياسية، وثقلهما الإقليمي والدولي.

مادة إعلانية

[x]