ترامب يرفض تقريرا لـ"نيويورك تايمز" يفيد بأنه تهرب من دفع الضرائب

28-9-2020 | 19:52

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

 

واشنطن - سحر زهران

قال تحقيق نشرته صحيفة نيويورك تايمز يوم الأحد إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، قد دفع 750 دولارًا فقط من ضرائب الدخل الفيدرالية كل عام في عامي 2016 و2017 ، وهو ما نفاه الرئيس في مؤتمر صحفي باستخدام رد مألوف: "أخبار مزيفة".


تستشهد صحيفة التايمز بالإقرارات الضريبية ل ترامب التي طالما سعى إليها ، وتفيد كذلك أنه لم يدفع ضرائب الدخل على الإطلاق في 10 من السنوات الـ 15 الماضية حيث أبلغ ترامب عن خسائر فادحة لأعماله.

ومن بين النتائج الأخرى التي توصل إليها التحقيق، أن ترامب لديه قروض بمئات الملايين من الدولارات من المقرر استحقاقها في غضون السنوات الأربع المقبلة، حيث من المحتمل أن تكون فترة ولايته الثانية في منصبه، وأنه يقاتل دائرة الإيرادات الداخلية بما يقرب من 73 مليون دولار، استرداد الضرائب التي ادعى قبل عقد من الزمن، وقالت التايمز إن "إصدار حكم معاكس (في قضية المراجعة هذه) قد يكلفه أكثر من 100 مليون دولار".

كما كشف التحقيق عن أكثر الحسابات تفصيلاً حتى الآن عن الشؤون المالية لرئيس لديه مصالح تجارية ضخمة سعى إلى حماية تفاصيل تلك الموارد المالية من الجمهور الأمريكي.

عندما سئل عن التقرير خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الأحد، رفض ترامب أن يوضح بالتفصيل ما دفعه من ضرائب الدخل الفيدرالية، قائلاً ببساطة: "لقد دفعت الكثير"، مضيفًا : "سيتم الكشف عن كل شيء" عندما يمكن الإفراج عن إقراراته الضريبية بعد التدقيق - وهو أمر قاله لسنوات.

ورد آلان جارتن محامي منظمة ترامب على التايمز قائلًا إن "معظم إن لم يكن كل الحقائق تبدو غير دقيقة"، متابعًا: "تقول التايمز إنها حصلت على أكثر من 20 عامًا من بيانات الإقرار الضريبي ل ترامب والشركات العديدة التي تشكل منظمته".

وفند التهم الواردة في التقرير بحق ترامب ، قائلا إن "تقرير التايمز كان صريحًا بأنه لم يجد أي اتصالات غير معروفة سابقًا بروسيا، وهو أمر تكهن منتقدو الرئيس بأنه سيتم الكشف عنه في إقراراته الضريبية"، مضيفًا أن "خصوم ترامب السياسيون سعوا لسنوات إلى الحصول على سجلاته المالية الشخصية، بعد أن كسر عقودًا من سابقة رئاسية من خلال عدم الإفراج طواعية عن إقراراته الضريبية خلال حملة 2016 أو بعد ذلك".

وقال نيل إنه "يبدو أن الرئيس استخدم قانون الضرائب لصالحه واستخدم المعارك القانونية لتأخير أو تجنب دفع ما يدين به". وأضاف: "قضيتنا قوية للغاية وسننتصر في النهاية".

[x]