خبير أمني: الداخلية لاتترك حق شهدائها والدليل تصفية عنصرين إرهابيين بالقليوبية

28-9-2020 | 17:00

وزارة الداخلية

 

مصطفى عيد زكي

قال الخبير الأمني اللواء خالد عبدالحميد متولي ، مساعد وزير الداخلية الأسبق لمنطقة سيناء، إن نجاح وزارة الداخلية في تصفية عنصرين إرهابيين في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة أثناء ضبطهم بالقليوبية، دليل على أن الشرطة لا تنسى رجالها الشهداء مهما طال الزمن.


وأضاف "متولي" أن الثنائي الذي لقي مصرعه كان ضمن خلية إرهابية تعامل معها الشهيد المقدم محمد الحوفي الضابط بقطاع الأمن الوطني في أبريل الماضي، قبل تنفيذها عمليات إرهابية بالتزامن مع أعياد أبناء الطائفة المسيحية، وأسفر التعامل وقتها عن مصرع سبعة عناصر إرهابية، واستشهاد "الحوفي".


وأضاف أن الضابط الشهيد كان من الضباط العاملين بجهاز الأمن الوطني، وله دور مؤثر وحيوي، ورغم استشهاده قبل 6 أشهر، فإن الأمن الوطني تمكن من تحديد مكان اختباء الهاربين من تلك الخلية، وتم التعامل معهما وتصفيتهما، ما يمثل نجاحًا كبيرًا لرجال الأمن الوطني.

وشدد "متولي" أنه من الضرورة أن تعرف أي جماعة إرهابية أن الداخلية "لن تترك ثأرها"، وأن الأجهزة الأمنية بخير، وجهاز المعلومات أصبح أقوى مما كان، مؤكدًا أن من يعتدي على الجيش والشرطة ومنشآت الدولة يمثل اعتداءً على مصر وأنه لن يترك أحدا اعتدى على مصر دون عقاب أو حساب.

وأوضح أن المواطن المصري له دور بارز في التنسيق مع أجهزة الأمن لتوجيه ضربات استباقية للإرهاب، وتحديدًا من يملك وحدات سكنية يعرضها لسكن الغرباء، منبها إلى ضرورة إبلاغ أقسام الشرطة بأسماء وبيانات القاطنين الجدد لشقق الإيجار.

وطالب "متولي"، بإعداد مشروع قانوني يتضمن فرض عقوبة على كل صاحب عقار لم يبلغ على أسماء القاطنين في شقق الإيجار التابعة لملكيته.

وأعلنت وزارة الداخلية ، اليوم الإثنين، نجاح قطاع الأمن الوطني في توجيه ضربة لعنصرين إرهابيين، لقيا مصرعهما بإحدى العقارات السكنية بمحافظة القليوبية، أثناء ضبطهم في تبادل إطلاق نار مع الشرطة، وذلك قبل تنفيذ عمليات عدائية ضد أجهزة الدولة ومنشآتها.

أكدت معلومات وتحريات الأجهزة الأمنية، تواجد عنصرين إرهابيين، بمنطقة القلج بمحافظة القليوبية، يستخدمان وكرا للتخطيط لتنفيذ عمليات عدائية.

على الفور تم اتخاذ الإجراءات اللازمة، وتشكيل فريق من قطاع الأمن الوطني، وتم مداهمة الوكر، وعند استشعار العناصر بتواجد الشرطة، قاموا بإطلاق النيران على القوات، والتي قامت بمبادلتهم حتى تم إيقاف مصدر الإطلاق، ولقي العنصران مصرعهما وعثر بحوزتهما على بندقية آلية وطبنجة وكمية من الطلقات مختلفة الأعيرة.

يشار إلى أن العنصرين الإرهابيين، كانا ضمن خلية إرهابية ضمت 7 عناصر، لقوا مصرعهم خلال تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة، أثناء مداهمة وكر اختبائهم خلال شهر أبريل الماضي.

مادة إعلانية

[x]