جامعة سوهاج تشارك في فعاليات ملتقى التوظيف الافتراضي الأول

28-9-2020 | 15:06

الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج

 

سوهاج - نيفين مصطفى

شارك الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج ، اليوم الإثنين، في فعاليات افتتاح الملتقى الافتراضي الأول للتوظيف للجامعات UCCD 2020، لطلاب وخريجى الجامعات المصرية ، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس ، والذي تنظمه الجامعة الأمريكية ، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور فرانسيس ريتشاردونى رئيس الجامعة الأمريكية ، وليزلى ريد مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والدكتور أشرف حاتم مستشار الجامعة.


وأكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، خلال الافتتاح، أن الشهادة الجامعية وحدها لم تعد كافية، وأن سوق العمل يعطى الأولوية لأصحاب المهارات، وعلى هذا يعد تنظيم ملتقى التوظيف الافتراضى فرصة عظيمة لرفع قدرات طلاب الجامعات المصرية وتأهيلهم للمنافسة بعد التخرج خاصة فى القطاعات والتخصصات الحديثة، مضيفاً أن مراكز التطوير المهني التى قامت بتنفيذها الجامعة الأمريكية تقوم بدور هام فى مساعدة الطلاب لتطوير مهاراتهم، وتعريفهم باحتياجات سوق العمل، وتدريبهم لملائمتها، ورفع مستوى الخريجين، مشيراً الى أن عدد المراكز بلغ 15 مركزاً تتواجد ب 10 جامعة حكومية واستطاعت الوصول لشريحة كبيرة من الطلاب، فهو يعد فرصة متميزة لكل من الطرفين لتوفر الفرصة لقطاع الأعمال والشركات للحصول على أفضل العناصر البشرية من المتميزين القادرين على المنافسة بسوق العمل وكذلك تربط التعليم بقطاع الصناعة.

وأوضح رئيس الجامعة، أن هذا الملتقى هو حدث افتراضى عبر الإنترنت يتقابل خلاله أصحاب الأعمال مع طلاب الجامعات فى بيئة افتراضية ويستخدمون غرف التواصل (chat rooms) والاجتماعات عن بعد (teleconferencing) والبث عبر الإنترنت (webcasts) والندوات الافتراضية (webinars) و/أو البريد الإلكترونى لتبادل المعلومات حول الوظائف المتوفرة، ويقوم الباحثون عن الوظائف وطلاب السنوات النهائية والخريجين الجدد بتحميل سيرهم الذاتية وتصفح أجنحة الشركات والتواصل المباشر مع ممثلى الشركات وإنزال المواد الإعلانية للشركات وحضور الندوات الافتراضية (webinars)، ويستخدم المعرض الافتراضى منصة ديناميكية تساند أصحاب الأعمال فى التحرر من قيود عمليات التوظيف التقليدية، مضيفاً انه من خلال هذه المنصة ثلاثية الأبعاد عبر شبكة الإنترنت يمكن أصحاب الأعمال والباحثين عن عمل التواصل الافتراضي بما يماثل شعور التعامل المباشر الواقعى.

[x]