وفاة طفل أثناء ممارسته لعبة بابجي في منزله ببورسعيد

27-9-2020 | 23:27

لعبة بابجي

 

بورسعيد - خضر خضير

توفي طفل في العقد الثاني من العمر مساء اليوم الأحد، بالسكتة القلبية أثناء ممارسته لعبة "بابحي" داخل منزله، تم استدعاء سيارة إسعاف ونقله مستشفى السلام بورسعيد ، وتم وضعه بمشرحة المستشفى لحين صدور التصريح بالدفن.


وكانت مستشفى السلام بورسعيد استقبل الطفل محمد سامح سلام (12سنة) عن طريق الأهالي عبر سيارة إسعاف، وتبين من الفحص المبدئي وفاة الطفل بسكتة قلبية، وقررت أسرة الطفل أنها وجدته ملقى على الأرض دون حركة وبجواره هاتفه المحمول مفتوح على لعبة "بابجي".

تم التحفظ على جثة الطفل بالمشرحة تحت تصرف النيابة العامة، لتحديد أسباب الوفاة والوقوف على ملابسات الحادث ولحين التصريح بالدفن.

مادة إعلانية

[x]