غرفة البناء تبحث مشكلات صناعة الأسمنت وتطالب بحلول للخروج من النفق المظلم

27-9-2020 | 21:48

الأسمنت - أرشيفية

 

عبد الفتاح حجاب

اجتمعت اليوم الأحد، شعبة الأسمنت باتحاد الصناعات المصرية بمبنى اتحاد الصناعات بحضور كامل لممثلي كافة الشركات المصنعة للأسمنت وبرئاسة المهندس مدحت اسطفانوس رئيس الشعبة، وممثلي الشركات الذين عرضوا المصاعب التي تمر بها الصناعة حيث انخفض الطلب بتوقعات أنه بنهاية هذا العام سيصل إلى 43 مليون طن، في حين أن الطاقة الإنتاجية للمصانع مجمعة تصل إلى 83 مليون طن، ما أدى لنزيف من الخسائر يهدد بخروج الاستثمارات من هذا القطاع.


وقد حث الحضور الدولة ممثلة في دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وكذلك معالي وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، التي تسعى جاهدة لإيجاد حلول جذرية بالتنسيق مع شعبة صناعة الأسمنت، حتى يستطيع القطاع أن يخرج من النفق المظلم الذي يؤثر في قدرته على الاستمرار، وحماية العمالة، واستدامة مساهمات الشركات في دورها المجتمعي.

علمًا بأن صناعة الأسمنت في مصر صناعة ذات كثافة عمالية عالية، وهي إحدى المحركات الرئيسية لصناعة التشييد ومواد البناء، حيث تسهم صناعة الأسمنت وحدها بحوالي 1% من إجمالي الناتج المحلي، ( حوالي 10% من الإنتاج القومي الإجمالي للصناعة المصرية).

يذكر أن شعبة منتجي الأسمنت تأسست في عام 2013 لتبدأ عملها في تنمية قطاع صناعة الأسمنت في مصر، وتتبع الشعبة غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية، وتهدف لدعم برامج المسئولية المجتمعية ل منتجي الأسمنت ، والتركيز على صحة وسلامة العاملين بالصناعة والبيئة المواتية لهم، كما تتابع أخر المستجدات في الصناعة، واستخدامات الطاقة البديلة.

مادة إعلانية

[x]