"الكلابية" لقطات نادرة من القرية التي استمدت شهرتها من ترعتها قبل بناء السد العالي | صور

26-9-2020 | 21:10

الكلابية

 

قنا - محمود الدسوقي

تسببت ترعة الكلابية في شهرة قرية الكلابية التى تخرج منها الترعة، الترعة تمر لمسافة طويلة تعبر الحدود والنجوع والقري، تمتد من إسنا ب الأقصر ، وتتوسط المنطقة القريبة من القطب الصوفي سيدي عبدالرحيم القنائي، تعبر كافة المراكز والقري بقنا في الجهة الشرقية من النيل، مما يجعل اسمها علي كافة الألسنة كتاريخ باق وخالد لأهم مشروعات الري المصري في الربع الأخير من القرن التاسع عشر.

"بوابة الأهرام" تنشر صورا نادرة لتوسعات الترعة الأشهر والأطول بالصعيد قبل الانتهاء من السد العالي ، تزامنا مع المشروع القومي لتغطية الترع والمصارف في كافة نواحي الجمهورية، ودخول الخريف موسم السيول بالصعيد، حيث كانت الكلابية من أهم الترع التي يتم تصريف مياه السيول فيها، سواء السيول الصيفية النادرة التي ضربت محافظات الصعيد مؤخرا، أو السيول الخريفية والربيعية في موسمها المعتاد.

الباحث التاريخي محمد جمال الهندي، يقول في تصريحات لــ"بوابة الأهرام"، إن ترعة الكلابية كانت من أعظم المشاريع المائية التي أقيمت في القرن التاسع عشر، حيث صدر المرسوم بإنشاء الترعة كمنفعة عامة في 31 يناير من عام 1886م، أي قبل الانتهاء من خزان أسوان بفترة وجيزة، وذلك لزيادة الرقعة الزراعية في مديرية قنا علي الجانب الشرقي لنهر النيل، وقد سميت الترعة بترعة الكلابية نظراً لأن فم الترعة يقع في قرية الكلابية، وقد أعطت الترعة للقرية شهرة كبيرة في كافة مدن ونجوع الصعيد

يوجد في محافظة قنا ترعتان رئيسيتان تأخذ المياه مباشرة من نهر النيل أمام قناطر إسنا ، وهما الترعة ال أصفون ية، و الترعة الكلابية . وتستخدم الترعتان في ري الأراضي الزراعية الواقعة بين قناطر إسنا ونجع حمادي، هذا بالإضافة إلى تسع محطات رفع لرفع المياه مباشرة من المجرى الرئيسي لنهر النيل. وتقع ترعة أصفون على الناحية الغربية من النيل لتروي ما يقرب من ٦٨,٨٧٩ فدانا من الأراضي الزراعية، ويصل إجمالي طولها إلى ١٢٦ كم وعليها خمسة أهوسة تقسمها إلى ٦ أجزاء.

يقول محمد جمال هندي، إن ترعة الكلابية تتواجد في الناحية الشرقية، خلاف ترعة أصفون من الناحية الغربية، مضيفاً أن "الكلابية" تقع علي علي مسافة اثني عشر كيلو مترا جنوب مدينة إسنا شرق النيل، وهي آخر قرية علي حدود مركز إسنا من جهة الشرق، وهي قرية مصرية قديمة جدا، ورد ذكرها في قوانين ابن مماتي، وفي تحفة الإرشاد، وكانت من ضمن الأعمال القوصية، وفي تاريخ 1240 هجرية، وردت هي وقرية زرنيخ كل ناحية منفصلة عن الأخري، وفي عام 1256م ضمتا إلي بعضهما البعض وصارا ناحية واحدة باسم زرنيخ والكلابية.

تجري الترعة الكلابية موازية للضفة الشرقية لنهر النيل لمسافة ١٦٣ كم، وتروي حوالي ١٧٤,٥١٥ فدانا من الأراضي الزراعية الواقعة شرق النيل. ويمكن تقسيمها إلى ٨ أجزاء، وتمتد من إسنا بمحافظة الأقصر جنوبا حتي قري أبوتشت بقنا شمالا وقد قسم الري أجزاء الترعة إلي أقسام، وكانت الترعة قديما من أهم الترع التي تستخدم في مياه الشرب والري معاً، وكانت وماتزال من أهم مشاريع الري في مصر.

"محمد الهندي" يقول إنه في تعداد عام 1907م تم ضم قريتي زرنيخ والكلابية في قرية واحدة، إلا أنها بعد ذلك فصلت لتكون قرية مستقلة بذاتها، وتضم 5 نجوع هي الطلمبات، وغيط المحابيط، والنجع القبلي، ونجع الشيخ، والجعابيص، وقد تمت العديد من التوسعات في ترعة الكلابية، كان أهمها التوسعة التي تمت في ستينيات القرن الماضي قبل الانتهاء من مشروع السد العالي ، لتكون تلك التوسعة من أهم مشاريع الري المصرية، وكان ذلك في عهد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر.


الكلابية


الكلابية


الكلابية

[x]