«Eco Egypt».. أول حملة للترويج للسياحة البيئية تطلقها مصر | صور

25-9-2020 | 18:29

أول حملة للترويج للسياحة البيئية تطلقها مصر

 

دينا المراغي وفاطمة السروجي

أطلقت وزارة البيئة، اليوم الجمعة، حملة Eco Egypt كأول حملة للترويج للسياحة البيئية ب مصر ورفع الوعى البيئى لدى المواطنين بأهمية المحميات الطبيعية وثرواتها، بالتعاون مع وزارتي السياحة والآثار والدولة للإعلام، وبمشاركة برنامج الأمم المتحدة الانمائى (UNDP) ومشروع دمج التنوع البيولوجي في السياحة ال مصر ية (MBDT) الممول من قبل مرفق البيئة العالمية (GEF).

وتم اطلاق الحملة من محمية رأس محمد بجنوب سيناء بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، والطيار محمد منار عنبة وزير الطيران المدني، بالإضافة إلى 30 سفير وقنصل وممثلين عن السفارات الأجنبية ب مصر ، علاوة على ممثلى وكالات الأنباء العالمية وعدد من الشخصيات العامة.

وتهدف الحملة إلى دعم السياحة البيئية الفريدة فى مصر والتشجيع على زيارة المحميات الطبيعية والتعرف على الثقافات المختلفة للسكان المحليين بما يتضمنه من تراث يميزهم ويجعلهم محور أساسى لحماية البيئة والتنوع البيولوجى بالمحميات؛ من خلال تنفيذ خطة متكاملة تتضمن كل وسائل التواصل والتوعية لدعم السياحة البيئية المسئولة والمستدامة، والعمل على ضخ استثمارات جديدة بهذا القطاع الواعد بما يدعم استدامة الموارد الطبيعية.

وأكدت ياسمين فؤاد، أن الحملة تفتح آفاق جديدة للسياحة البيئية المستدامة فى مصر كأحد نتائج استراتيجية وزارة البيئة لتطوير المحميات التى تم تنفيذها خلال الفترة الماضية لتطوير البنية التحتية والخدمات المقدمة للزوار بعدد 13 محمية ومنها إنشاء مركز الزوار بمحمية رأس محمد ومحميات الفيوم، ودمج المجتمع المحلي بالمحميات في أنشطتها لتنميتها اقتصاديا واجتماعيا بتوفير فرص عمل مستدامة لهم، بما عمل على رفع معدل دخل سكان محميات الفيوم ووادي الجمال بما يترواح بين 126% - 460% في عام واحد.

وأشارت إلى أن ملف المحميات الطبيعية يحظى باهتمام ودعم القيادة السياسية لأهميتها وبالتالى يتم تطويرها وإدارتها وفق النظم العالمية للحفاظ عليها وتعظيم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وصون ما تزخر به مصر من تنوع بيولوجي بما يدعم البيئة و الاقتصاد القومى بجذب مزيد من الاستثمارات فى قطاع السياحة البيئية بما يتضمنه من انشطة متعددة منها التخييم والغوص ومراقبة النجوم ومراقبة الطيور وغيرها و يعمل على جذب محبى تلك السياحة من مختلف بلاد العالم للتعرف على الطبيعة الفريدة والثقافة المميزة لها بالمحميات الطبيعية ب مصر .

فيما أعرب أسامة هيكل، عن سعادته بإطلاق الحملة من محمية رأس محمد كأول محمية طبيعية مصر ية، مؤكدا أنها فرصة لتوضيح رسالة أن السياحة لا تتعارض مع جهود التنمية والحفاظ على البيئة، ومنها المحميات الطبيعية كمصدر جذب للسياحة.

وأضاف أن هذا الحدث هو انعكاس لتكامل العمل بين الوزارات، حيث تسعى وزارة الدولة للإعلام للتعاون مع الوزارات والجهات المختلفة وخلق حالة من الوعي اللازم بالجهود المختلفة في جميع المجالات.

وأكد أهمية التوعية بقضايا التنمية المستدامة ومن ضمنها الحفاظ على المحميات الطبيعية لما لها من منافع بيئية واجتماعية واقتصادية، مشيرا إلى أن وزارة الدولة للإعلام، تحرص على تبسيط لغة الحوار البيئي في الإعلام بهدف تنمية الوعي بالقضايا البيئية والتنمية المستدامة وإيجاد المشاركة المجتمعية اللازمة في ذلك الاتجاه.

كما أوضحت وزيرة البيئة، أن الحملة تأتي ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية "اتحضر للأخضر" لرفع الوعي البيئي، وتقدم نموذج حقيقى للتنمية المستدامة؛ حيث إنها تضع فى الاعتبار الأبعاد البيئية والاقتصادية والاجتماعية والصحية للسياحة البيئية بالترويج لها لإنعاش الاقتصاد الوطني، خاصة في ظل تداعيات جائحة كورونا؛ من خلال تعظيم الاستخدام المستدام للمحميات الطبيعية ورفع الوعي بأهميتها وأهمية المشاركة فى حمايتها، ودمج المجتمع المحلى فى ذلك بتدريبه وتطوير أساليبه فى الترويج لمنتجاته الثقافية وحرفه اليدوية المتميزة مع الحفاظ على الهوية الثقافية و التراثية والبيئية لمحميات، وذلك بالتعاون مع الشباب والقطاع الخاص والمجتمع المدنى.

وأضافت أن الحملة ستستمر لمدة عامين تستهدف فيهما الترويج للسياحة البيئية ب مصر من خلال انشاء موقع الكترونى وعدد من منصات التواصل الاجتماعية، بالإضافة إلى إعداد مطبوعات لاستعراض ثروات مصر بالمحميات الطبيعية بما تشمله من مناظر طبيعية خلابة وحيوانات و طيور وغطاء نباتى فريد، وتتضمن الحملة الترويج لـ13 محمية طبيعية.



[x]