القانون الذي طال انتظار تنفيذه

24-9-2020 | 14:10

 

من أبرز القضايا التى تشغل الرأي العام، قضية تداول الطيور الحية ، فبرغم مرور أحد عشر عاما على صدور القانون رقم 70 لسنة 2009 فإنه لم يطبق حتى الآن، وصار ضروريًا أن يتم تفعيله مع زيادة المخاطر الصحية؛ نتيجة انتشار الأمراض والأوبئة من نقل مخلفات الدواجن بطرق غير آمنة صحيا، ونرصد فى هذه القضية النقاط الآتية:


ـ تعد طرق "التنظيف" في محلات الدواجن ونقل المخلفات من العناصر التي قد تسبب انتشار الفيروسات والبكتيريا، إلى جانب الخسائر الاقتصادية.

ـ هناك اعتقاد خاطئ عن أن الدواجن الطازجة أكثر فائدة من الناحية الغذائية، حيث توجد مرحلة تسمى "العد البكتيرى" للدواجن أو آلية القضاء على البكتيريا في الطيور، إذ يجب فور عملية الذبح، حفظ الدواجن فى درجة حرارة 40 تحت الصفر حتى يتم القضاء على البكتيريا التى تصحب عملية الذبح، وبالتالى فإن الاعتقاد بأن غلى الدواجن يؤدى نفس الغرض هو اعتقاد خاطئ.

ـ نقص العمالة المدربة التي يمكن أن تزيد الإنتاجية اليومية، فالأمر لا يتعلق فقط بالذبح والتنظيف، وإنما أيضا بثلاجات العرض للحفاظ على الدواجن آمنة وسليمة.

ـ إن تطبيق القانون سيجعل الأسعار أقل من الحالية لعدة أسباب أولها تقليل الحلقات الوسيطة من المزرعة وصولا إلى تاجر التجزئة، وبالتالى ستنخفض الأسعار بمعدل مناسب.

ـ هناك إهدار في كميات كبيرة من الدواجن خلال عمليات النقل، ويساعد تقليل هذه الحلقات من مكان لآخر فى الحافظ على الكميات المبيعة أو المنتجة.

ـ لقد حققنا الاكتفاء الذاتي من الثروة الداجنة ، ويوجد فائض يسمح بالتصدير للخارج، مما يساعد على دخول استثمارات جديدة في المنظومة.

إن تفعيل القانون صار مسألة ملحة لمواجهة هذه المشكلة التى طال أمدها، وتنذر بعواقب وخيمة مع التوقعات بقرب موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مقالات اخري للكاتب

نحو منظومة للمُخلفات الزراعية

حان الوقت لوضع منظومة متكاملة للمُخلفات الزراعية تتضمن حظر الحرق المكشوف لها، ومنع إلقائها فى المجاري المائية أو التخلص منها في غير الأماكن المخصصة لذلك

كورونا والطلبة والدراسة

تتردد على ألسنة أولياء الأمور أسئلة عديدة حول فيروس "كورونا" وهل سيتم إغلاق المدارس مع بداية الموجة الثانية من تفشى الفيروس؟، وما هى الإجراءات المنتظرة بالنسبة للعام الدراسى؟، ونتوقف فى هذه القضية عند الملاحظات الآتية:

صندوق الطوارئ الطبية

صندوق الطوارئ الطبية

إجراءات الموجة الثانية لكورونا

إجراءات الموجة الثانية لكورونا

مواعيد المحال التجارية

من حين إلى آخر تثار قضية المحال التجارية، ومواعيد عملها، ولكنها لا تجد حلا قاطعا، ولا يزيد الأمر عن مناقشات تبدأ وتنتهى فى كل مرة دون نتيجة محددة، ومع

نحو إدارة ذكية لمواقف السيارات

نحو إدارة ذكية لمواقف السيارات

الخطر المتحرك!

فى قانون المخلفات الجديد توجد نصوص صارمة للتعامل مع ملف البلاستيك، ويجب تفعيلها مع تفعيل اللائحة التنفيذية للقانون التى ستصدر قريبا، خصوصا بالنسبة للبلاستيك أحادى الاستخدام، وفى هذه القضية نتوقف عند الملاحظات الآتية:

انزل واطمن" على صحتك

تأتى الصحة فى مقدمة أولويات الدولة، ومن هنا كان التأمين الصحى الشامل ضرورة قصوى، وفى إطار الدعم الصحى لجميع المواطنين حتى اكتمال "المنظومة الجديدة" بدأ

عام دراسي جديد بلا متاعب

فرضت وزارة التربية والتعليم، إجراءات صارمة على المدارس مع انطلاق العام الدراسى الجديد، وألزمت المدرسين والطلاب بارتداء الكمامات والتباعد بينهم، وتبقى مسألة التعليم نفسها التى يجب أن تراعى الظروف الجديدة فى ظل استمرار جائحة "كورونا"، ونرصد فى هذه القضية الملاحظات الآتية:

الجامعات والتعليم عن بعد

ترفع الجامعات شعار "التعليم الهجين هو الحل" فى مواجهة فيروس كورونا مع بدء العام الدراسى الجديد، وسوف تطلق وزارة التعليم العالي والبحث العلمى المنصة التعليمية

منظومة الطرق الجديدة

تعد قضية الطرق من أهم القضايا التي ينبغي الاهتمام بها، وخصوصًا الطرق الواصلة بين المدن السياحية؛ حيث تعتبر عنصرًا فعالًا فى منظومة السياحة، ونتوقف فى هذه القضية عند النقاط الآتية:

قانون جديد للمسنين

تعد قضية كبار السن من أهم القضايا التى يجب أن تحظى باهتمام الحكومة.. صحيح أن السنوات الأخيرة تشهد اهتماما متزايدا بالمسنين، ولكن بات مهما إصدار قانون خاص

مادة إعلانية

[x]