رئيس "الحركة الوطنية": فشل دعوات الإرهابية يعكس حجم ثقة المصريين في قيادتهم السياسية

23-9-2020 | 23:12

رؤوف السيد

 

محمد الإشعابي

أكد رؤوف السيد علي، رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن الشعب المصري يوميا يثبت وعيه وقدرته على الفرز بين دعاة الإصلاح والفوضى لمن يستهدفون أمنه واستقراره، مشيرا إلى أن المشهد الرافض للتظاهرات يؤكد فشلهم في هذه الدعوات، وأن مصر ماضية في مسيرتها للتنمية والتعمير، قائلا: "مهما كانت التحديات التي تواجه الدولة المصرية الأساس في العبور منها هو وعى الشعب المصري ومساندته لبلاده ".


وأشار رؤوف السيد علي، إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية اعتادت الدعوة من خلال عناصرها المحرضة لدعوات التخريب والهدم وضرب الاستقرار بالدولة، وهم كيانات معادية لمصر ودائما ما يسعى استهداف أمن الدولة واستخدام كل ما تملكه من أدوات ضدها.

وأضاف رئيس الحركة الوطنية المصرية، أن الجماعة الإرهابية استخدمت أساليب عدة من أجل التأثير على الرأي العام، ومحاولة تفكيك الثقة بين المواطنين والدولة، وزيادة الوعي هو الوسيلة التي يمكن أن نتصدى بها للشائعات والأكاذيب، وهو ما يتطلب وجود مرصد قوى للرد على هذه الشائعات وتنفيذها وتوضيح مدى فبركتها، خاصة وأن الجماعة وظفت أعضاء لصالح هذه المهمة فقط.

وأردف رؤوف السيد، أن فشل دعوات الحشد الإخوان  للسنة الثانية على التوالي، كان أمرا متوقعا ومحسوما منذ اللحظة الأولى، وأشار في الوقت نفسه إلى أن تنظيم الإخوان لن يتوقف أبدا عن بث هذه الدعوات البائسة رغم فشلها المتكرر، وأن فشل هذه الدعوات يعكس حجم ثقة المصريين في قيادتهم السياسية، وأن المواطن أصبح لديه من الوعي الذي يمكنه من فرز الدعوات المقدمة إليه وتصنيفها بنجاح شديد، مؤكدا علي أن جماعة الإخوان الإرهابية تستغل كامل الإمكانيات والقنوات المتاحة لها في محاولة نشر الشائعات والأكاذيب لزعزعة استقرار الوطن وثقة الشعب المصري في الرئيس السيسي والجيش الوطني، ومؤسسات الدولة المتماسكة والقوية بفضل القيادة السياسية الحكيمة، مشيرا إلى أن هناك قوى خارجية لها أجندات تريد أن تعبث بأمن مصر واستقرارها وتخريب المنطقة بأسرها.

وأضاف رؤوف، أن جماعة الإخوان الإرهابية كانت تسعى إلى تكرار سيناريو يناير 2011، إلا أن وعى الشعب المصري أفشل مخططهم الخبيث، لافتًا إلى أن جماعة الإخوان تسعى إلى نشر الفوضى وهدم مؤسسات الدولة الوطنية، مؤكدًا أن كل من يدعم الإخوان في الحرب ضد مصر وتدمير الوطن خائن، وستتم محاسبته على ما ارتكب من جرائم في حق الوطن.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]