الكرملين: الحديث المنشور بين بوتين وماكرون حول نافالني ليس دقيقا في الصياغة

23-9-2020 | 14:41

الكرملين

 

أ ش أ

قال المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، إن الحديث المنشور بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون حول حادثة المعارض الروسي ألكسندر نافالني ليس دقيقًا في الصياغة ولا يمكن أن يكون الأمر كذلك.


وأضاف بيسكوف في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، أن "الصحيفة الفرنسية غير دقيقة في الصياغة، ومن أجل الإنصاف لا يمكن أن يكون الحوار كذلك، وإلا فإن ذلك يعني أن شركاءنا الفرنسيين شاركوا وسائل الإعلام تسجيل المحادثة بين الرئيسين، وهو ما لا يتفق تمامًا مع الممارسة الدبلوماسية ".

يُذكر أن صحيفة "لوموند" الفرنسية، نقلا عن مصادرها، ذكرت في وقت سابق أن الرئيس بوتين في محادثة هاتفية مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون منتصف سبتمبر الحالي اقترح لفت الانتباه إلى جهة أخرى من حادثة أليكسي نافالني، وعلى وجه الخصوص لاتفيا، حيث يعيش أحد مبتكري مادة نوفيتشوك".

وكانت ألمانيا قد أعلنت في وقت سابق من اليوم خروج المعارض الروسي ألكسي نافالني من المستشفي ، مشيرة إلى أنه في حالة جيدة، وعلق الكرملين على ذلك بأنه يتمنى الشفاء العاجل لنافالني.

مادة إعلانية

[x]