«الريموت» يكشف الأكاذيب..!

23-9-2020 | 00:39

 

كنت واثقًا من عدم جدوى دعوات الإثارة والتهييج ، التى تقوم ببثها قنوات تركيا وقطر ، وأن هذه الدعوات غير موجودة على أرض الواقع إلا فى عقول من يقوم بالتمويل والتحريض، أو تلك الأدوات المتمثلة فى الأشخاص، الذين يروجون لتلك الدعوات المشبوهة .


رغم كل ذلك، فقد تابعت، على مدى اليومين الماضيين، القنوات الإخبارية، بدءا من «بى. بى. سي، و روسيا اليوم ، وفرانس 24، و سكاى نيوز ، والحدث»، بالإضافة، طبعا، إلى القنوات المصرية .

فى الوقت نفسه، كنت أقوم، ضمن البحث فى القنوات، بمتابعة القنوات القطرية، والقنوات الإخوانية، التى يتم بثها من تركيا.

تابعت نشرات الأخبار، فى تلك القنوات جميعها، وكشف «الريموت» أكاذيب قنوات الإثارة والفتنة.

اتفقت كل القنوات الإخبارية: البريطانية، والفرنسية، والروسية، والعربية، على أنه ليست هناك استجابة بشكل عام لتلك الدعوات المشبوهة .

رصدت ذلك كاميرات «بى. بى. سي» فى الشوارع، فى حين تجاهلت قنوات أخرى الموقف كاملا، مثل فرانس 24، والحدث، وروسيا، وسكاي نيوز، على اعتبار أنه لا يوجد خبر يستحق الإشارة إليه، ومعها حق فى ذلك، فليس هناك خبر يستحق التغطية، لأن الحياة طبيعية، وفي مشهدها المعتاد.

الكارثة، كلها، كانت فى قنوات الإخوان، وقناتي الجزيرة والجزيرة مباشر، التى تفننت فى الأكاذيب، لدرجة «السعار»، وبشكل هيستيري، يكشف جنونهم، وتخلفهم العقلي.

الفشل جعلهم يصابون بالجنون، لتنطلق ألسنتهم «القذرة» بالسباب والشتائم، وخرج الكومبارس الهارب ليؤكد ذلك الفشل، ويصف الشعب المصرى العظيم بـ«البقر»، فى حالة هيستيرية توضح خيبة الأمل، والفشل، والجنون.

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

[x]