ياسر عبد العزيز: سن تشريعات لمواقع التواصل يسهل علي مصر ضبط المحتوى المحرض على العنف

22-9-2020 | 22:32

الدكتور ياسر عبدالعزيز الخبير الإعلامي

 

أحمد عبد العظيم عامر

قال الخبير الإعلامي الدكتور ياسر عبدالعزيز ، إنه من الضروري أن تبادر الدولة المصرية ب سن تشريع ل حوكمة آلية للتواصل مع شبكات التواصل الاجتماعي على غرار دول عديدة مثل ألمانيا.

وأضاف، خلال تصريحاته ردا على سؤال لـ"بوابة الأهرام"، بشأن قيام عناصر من تنظيم الإخوان بإطلاق دعوة عبر مواقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، و"تويتر"، أن هناك دولا عديدة مثل ألمانيا ألزمت مواقع التواصل الاجتماعي الذي يصل عدد متابعيها لمستوى بعينه بأن يكون لها ممثل قانوني.

وأضاف الخبيرالإعلامي: "دور ذلك الممثل القانوني يتلخص بأن الدولة تقوم بالتواصل معه عندما يكون هناك محتوى مسيء من شأنه الإضرار بالسلم المجتمعي لإزالة ذلك المحتوى فورا".

وأشار إلى أن مصر من حقها في حالة سن ذلك التشريع أن تفرض غرامات مالية وقانونية على تلك الشركات في حالة رفضها إزالة المحتوى المسيء، مشيرا إلى أن الغرامات وصلت في قوانين بعض الدول لـ50 مليون دولار.

وقال عبدالعزيز، إنه في حالة إصدار مثل ذلك التشريع فإنه سيسهل على الدولة المصرية ضبط المحتوى المحرض على العنف، مثل الدعوات التي تصدر بين الحين والآخر لاقتحام بعض المؤسسات أو تشويه بعض الرموز.

واختتم عبدالعزيز تصريحه بالقول: "النجاح في الحد من ظاهرة المحتويات المسيئة على مواقع التواصل الاجتماعي يبدأ من وجود بنية تشريعية خاصة ب حوكمة التعامل مع تلك المواقع ووجود إطار قانوني تعمل فيه تلك الشبكات.

مادة إعلانية

[x]