انطلاق أعمال القمة الخامسة والسبعين للأمم المتحدة.. وكورونا تسيطر على الأجواء

22-9-2020 | 15:22

الأمم المتحدة

 

وكالات الأنباء

انطلقت اليوم الثلاثاء، أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السنوية الخامسة والسبعين التي يتناوب فيها قادة العالم على إلقاء خطاباتهم، في قاعة هادئة تستضيف قمة افتراضية تتناول أزمة جائحة كوفيد-19.


وللمرة الأولى لن تنتشر في وسط مانهاتن مواكب السيارات وستغيب تماما التكهنات بشأن احتمال انعقاد اجتماعات استثنائية على الهامش.

وبدلا من ذلك طُلب من قادة الدول إرسال خطاباتهم المسجلة مسبقا ليتم بثها الأسبوع التالي في القاعة الفسيحة حيث سمح بحضور مسئول دبلوماسي واحد نيابة عن كل وفد، مع إلزامه بوضع كمامة.

ولن يحضر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي تستضيف بلاده القمة شخصيا إلى الجمعية العامة، لإلقاء كلمة أمام دبلوماسيين من الصف الثاني من غير المرجح أن تتضمن استراتيجيته للمعركة الانتخابية التي يخوضها في نوفمبر للفوز بولاية رئاسية ثانية.

وتجتذب القمة في السنوات العادية قرابة 10 آلاف شخص من أنحاء العالم، وهو أمر لا يمكن التفكير به في وقت فرضت الدول قيودا صارمة على الدخول إلى أراضيها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أودى بقرابة 950 ألف شخص.

وفي انعدام فرصة عقد لقاءات ومحادثات مباشرة، يتساءل بعض الدبلوماسيين في الأمم المتحدة عما يمكن إنجازه.

ومع ذلك تمضي الأمم المتحدة قدما في تنظيم اجتماعات تتناول مواضيع معينة، افتراضية أيضا، على هامش القمة لمناقشة قضايا رئيسية مثل وباء كوفيد-19 والتغير المناخي والتنوع البيئي والاضطرابات السياسية في كل من ليبيا ولبنان.

مادة إعلانية

[x]