طارق فهمي لـ"بوابة الأهرام": جماعة الإخوان أصبحت مرتبطة في ذهن المواطن بالشر والخراب والتدمير

21-9-2020 | 15:44

الدكتور طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية

 

أحمد عبد العظيم عامر

قال الدكتور طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي نجح في توجيه ضربة للمؤامرة التي كانت تحكيها قوى الشر عندما فضح نواياهم بشكل علني، مشيرا إلى أن الرئيس اعتمد على مخاطبة المواطن المصري بصراحة لتوعيتهم ضد كل ما يهدد أمن وسلامة الوطن وأنه أدرك وعي المواطن ووجهه لإجهاض الفتنة .

وأوضح فهمي في تصريحات خاصة لبوابة الأهرام أن جماعة الإخوان أصبحت مرتبطة في ذهن المواطن المصري بأنها قوى للشر والخراب والتدمير وذلك بحسب التعبير الرئاسي في توصيف تلك الجماعة، منوها إلى أن حملاتهم الإعلامية المسعورة نابعة من كراهيتهم لما تحققه مصر من نهضة على أرض الواقع.

واستطرد: وعي المواطن المصرى مكنه من فضح مؤامرات تلك الجماعة بنفسه عبر مواقع التواصل الاجتماعي عندما رصد قيام عناصر تلك الجماعة بالترويج لفيديوهات قديمة خلال ثورة يناير على أنها فيديوهات حديثة للمظاهرات التي دعت لها تلك الجماعة.

وأكد أن الحرب الإعلامية التي تشنها جماعة الإخوان وحلفاؤها سوف تستمر وذلك لأن تلك الجماعة لم تعد تمتلك أي تأثير في الشارع ، مشددا على أن ما يقوم به إعلام ومنصات تلك الجماعة ماهو إلا تشويه للنقلة الحضارية التي حققتها مصر.

وتابع : كان الرئيس أذكى عندما تحدث عن استهداف قوى الشر هدم مؤسسات الدولة وحديثه كان بمثابة بث الطمأنينة في نفوس المواطنين والرعب في نفوس العناصر الموالية لتلك الجماعة ، مشيرا إلى أن دعوات التخريب التي أطلقتها تلك الجماعة لم تؤثر على الحياة اليومية للمواطنين كما أنها لم تحدث أي تأثير يذكر اجتماعيا أو اقتصاديا أو سياسيا.

ولفت فهمي إلى أن وعي المواطن لم يعد نابعا من ثقته في قيادته فقط وإنما نابع من إيمانه بأن الدولة المصرية قوية وواعية ومتفطنة بخطط ومؤامرات تلك العناصر والمجموعات التي تستهدف اسقاط الدولة، موضحا أن ذلك الوعي انعكس على أداء المواطن في عدم تأثره بتلك الدعوات بالإضافة إلى مواجهة حملات التشويه ودحضها.

واختتم فهمي تصريحاته بالقول ثقة الرئيس في المواطن التي عبر عنها كانت بمثابة شحنة ودفعة معنوية لزيادة ثقة المواطن في نفسه وفي مؤسساته، مشددا على أن قوى الشر بحسب تعبير الرئيس ( جماعة الإخوان ) أصبحت لا تمتلك سوى التشويه وأن حملات التشويه أصبحت لا تؤتي ثمارها.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]